أوباما بدأ معاقبة اسرائيل بـ "القبة الحديدية"

عالمية

الخميس, 23 ديسمبر 2010 09:24
غزة : أ ش أ

القبة الحديدية الإسرائيلية بدون تمويل أمريكي

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الخميس أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما وقع الليلة الماضية على

الميزانية الامريكية دون أن تتضمن توفير مئات الملايين من الدولارات لصالح الدفاع الإسرائيلى الذى كان قد تعهد به أوباما فى وقت سابق من هذا العام، وهو ما قد يعتبر عقابا لإسرائيل علي انهيار مفاوضات التسوية وعدم وقف الاستيطان.

وأضافت الصحيفة على موقعها الالكترونى أن مشروع القانون لن يوفر للمرة الأولى 205 ملايين دولار من التمويل الأمريكى لمشروع الدفاع الصاروخى الإسرائيلى "القبة الحديدية قصير المدى"، كما أنه لا يحتوى على تمويل إضافى لنظام الصواريخ متوسطة وطويلة المدى لعام 2011 حيث تم الموافقة

عليها فى وقت سابق من هذا العام من قبل مجلس النواب .

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المشروع يلزم بمساعدة عسكرية عامة فى نفس مستوى العام الحالى وهو ما ينطبق أيضا على جميع التمويلات الأخرى تقريبا على الرغم من أنه كان يفترض أن يزيد من 775ر2 مليار دولار إلى 3 مليارات دولار، وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

ومضت الصحيفة تقول: إن هذا مجرد إجراء مؤقت تم تمريره للحفاظ على الحكومة الإسرائيلية من الانهيار وسينتهى فى مارس القادم ولدى

الكونجرس فرصة لاستعادة ذلك التمويل، وأشار البيت الأبيض إلى أنه سيسعى من أجل الوفاء بالتزاماته تجاه إسرائيل التى يتعين إجراؤها فى ذلك الوقت.

ونقلت الصحيفة عن مسئول أمريكى كبير قوله: إن الإدارة ستواصل عملها مع الكونجرس للمضى قدما فى سن مشروع قانون ميزاينة العام المالى 2011 الذى قدمه أوباما، بما فى ذلك الدعم الكامل لبرامج المساعدة المطلوبة لإسرائيل وأضاف أن الإدارة الأمريكية أحرزت تقدما فى مجلسى النواب والشيوخ للحصول على تمويل مشروع القبة الحديدية، فضلا عن التمويل الكامل لبرامج المساعدة العسكرية المطلوبة لإسرائيل .

يذكر أن تقديرات راجت بأن أحد أسباب تخلي أمريكا عن الضغط علي اسرائيل لوقف الاستيطان هو كلفة هذه الفاتورة الباهظة مقابل وقف الاستيطان ثلاثة اشهر فقط ، وبلغت مليارات الدولارات في صورة دعم مشاريع تسلح إسرائيلية وتسليم طائرات وذخائر حديثة.