رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

براون يزيد جراح ميردوخ

عالمية

الاثنين, 11 يوليو 2011 19:33
لندن- إنجلترا :


اتهم رئيس الوزراء البريطاني السابق، جوردون براون، اليوم الاثنين الصحفيين في المجموعة الإعلامية الدولية، المملوكة للقطب الإعلامي المليونير، روبرت ميردوخ، بمحاولتهم الحصول، وبطريقة غير مشروعة، على البيانات الصحية لأفراد أسرته، وتفاصيل حساباته المصرفية والرسائل النصية في هاتفه المحمول.

وتسهم هذه المعلومات التي كشف عنها براون في زيادة حجم الفضيحة لصحيفة (نيوز أوف ذي وورلد)، بحسب ما ذكر مصدر مقرب من براون.

وزعم رئيس الوزراء البريطاني السابق، جوردون براون، أن صحفيين في صحيفة (ذي

صن) البريطانية اليومية التابعة لميردوخ حصلت على تفاصيل حول ابن براون المريض ونشرتها على صفحاتها، بينما عمل موظفون تابعون لصحيفة (صنداي تايمز) إحدى صحف ميردوخ، على خداع محاسبي براون للحصول على تفاصيل مالية.

هذا ولم ترد المجموعة الدولية فوراً على تلك المزاعم، التي تأتي في أعقاب الكشف عن مزاعم جديدة حول انتهاكات قامت بها صحيفة "نيوز أوف ذي وورلد"

التي كان ميردوخ قد قرر لاحقاً إغلاقها جراء تلك الفضائح.

وفي وقت لاحق اعتقل مساعد سابق لرئيس الوزراء الحالي، ديفيد كاميرون، لصلته بفضيحة التنصت.

فقد اعتقلت الشرطة البريطانية الجمعة، آندي كولسون، السكرتير الصحفي لكاميرون، للاشتباه بتورطه في وقائع فساد تتعلق بفضيحة التنصت على هواتف محمولة، والتي قام بها صحفيون ومحققون يعملون لحساب صحيفة (نيوز أوف ذي وورلد)، عندما كان يتولى رئاسة تحريرها.

يأتي اعتقال رئيس التحرير السابق للصحيفة وسط تزايد الضغوط على رئيس الوزراء، الذي يتعرض لانتقادات حادة بسبب قراره تعيينه كولسون، بعد تقاعده من رئاسة تحرير الصحيفة على خلفية اتهامات بتورطه في تلك الفضيحة.

أهم الاخبار