رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آلاف المسلمين يصلون البوسنة لإحياء ذكرى المجزرة

عالمية

الاثنين, 11 يوليو 2011 12:07
البوسنة والهرسك- أ ف ب :

تدفق آلاف الاشخاص الى سريبرينيتسا الاثنين في شرق البوسنة في الذكرى الـ16 للمجزرة بحق المسلمين حيث ستجري مراسم دفن رفات 613 من الضحايا عثر عليها في مقابر جماعية وتم تحديد هوياتهم منذ سنة.

وجاء حوالى ستة الى ثمانية آلاف شخص سيرا على الاقدام اعتبارا من مساء الاحد الى نصب بوتوكاري قرب سريبرينيتسا حيث ستجري مراسم الدفن.

وعلى مدى ثلاثة ايام وعلى مسافة 110 كم سلكوا الطريق الذي سار عليه المسلمون البوسنيون اثناء فرارهم في يوليو 1995 هربا

من القوات الصربية بقيادة الجنرال راتكو ملاديتش.

ويأتي ذلك بعد توقيف ملاديتش الزعيم العسكري السابق لصرب البوسنة في 26 مايو ونقله الى سجن محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة حيث ينتظر بدء محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وإبادة.

وسيشارك في احياء ذكرى المجزرة العضوان المسلم والكرواتي في الرئاسة الجماعية البوسنية بكر عزت بيغوفيتش وزيلييكو كومسيتش وكذلك الرئيس الكرواتي ايفو جوسيبوفيتش.

وكان عزت بيغوفيتش قد اعلن السبت ان "سريبرينيتسا تعتبر الجرح الاعمق لمسلمي البوسنة. انها وصمة سوداء على ضمير المجموعة الدولية ووصمة سوداء على ضمير هؤلاء الذين ارتكبوا هذه الجريمة".

وبين الذين سيتم دفن رفاتهم الاثنين صبي كان عمره 11 عاما عند وقوع المجزرة وكذلك رجل كان عمره 82 عاما آنذاك وفتاة كانت تبلغ 20 عاما.

وفي هذا الضريح سبق ان دفن 4524 شخصا نبشت رفاتهم من ضحايا المجزرة خلال مراسم سابقة.

ويعتبر راتكو ملاديتش الذي كان فارا منذ 16 عاما، ورادوفان كرادجيتش الزعيم السياسي السابق لصرب البوسنة الذي اوقف عام 2008، ابرز مسئولين عن المجزرة التي اعتبرتها الهيئات القضائية الدولية ابادة.

 

أهم الاخبار