رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إخلاء "فوكوشيما" عقب تحذيرات من تسونامي

عالمية

الأحد, 10 يوليو 2011 08:00
طوكيو - أ ش أ:

أجلت السلطات اليابانية اليوم الاحد جميع العاملين بمحطة "فوكوشيما" اليابانية للطاقة النووية، عقب تحذيرات من احتمال حدوث موجة تسونامى جديدة بعد زلزال بقوة 1ر7 درجة على مقياس ريختر، وقع قبالة منطقة توهوكو التى شهدت زلزالا مدمرا وتسونامى في 11 مارس الماضى أوقع أكثر من 23 ألف قتيل ومفقود.

وحذرت الوكالة اليابانية للأرصاد الجوية من احتمال حدوث موجات تسونامى قد يصل ارتفاعها
إلى نصف متر بنفس المنطقة التى شهدت هذه الموجات قبل 4 أشهر فى أعقاب الزلزال المدمر الذى ضرب اليابان وبلغت قوته 9 درجات على مقياس ريختر.

وقالت الوكالة الوطنية اليابانية للأرصاد الجوية إنه تم تسجيل موجة تسونامي بارتفاع عشرة سنتيمترات في مرفأ اوفوناتو بمقاطعة ايواتي وفي ميناء سوما بمقاطعة فوكوشيما.

وذكر راديو "سوا" الأمريكي اليوم انه لم يتم تسجيل أي أضرار، مشيرا إلى أن المشاهد التي بثتها القنوات التليفزيونية اليابانية أظهرت بحرا هادئا في أوفوناتو وفي المرافئ الأخرى في المنطقة.

وكانت الوكالة قد أصدرت تنبيها حيال مخاطر حدوث موجة تسونامي قد يصل ارتفاعها إلى نصف متر على سواحل مقاطعات ايواتي ومياغي وفوكوشيما.

يذكر أن مركز الزلزال الجديد قد وقع في المنطقة الواقعة في المحيط الهادى التي شهدت قبل أربعة أشهر زلزالا مدمرا بقوة تسع درجات هو الأعنف في تاريخ الزلازل المسجلة في اليابان.

 

أهم الاخبار