رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محللون: القاعدة ضعيفه لكنها خطيرة

عالمية

الجمعة, 08 يوليو 2011 12:08
واشنطن- أ ف ب:


اعتبر محللون ان القاعدة أضعفت مع تصفية أسامة بن لادن وتكثيف هجمات الطائرات من دون طيار في باكستان، لكن التنظيم يتمتع بموارد ويمكنه الاعتماد على مجموعات موالية له ومتطوعين منعزلين تدفعهم حوافز. واكد ماغنوس رانستورب انه حتى ولو رحب الرئيس باراك اوباما الاسبوع الماضي بانه "وضع القاعدة على طريق الهزيمة"، فانه "من السابق لاوانه اعلان نهايتها".

وبالنسبة الى مدير الابحاث في مركز الدراسات حول التهديدات

اللامتناسقة للمعهد السويدي للدفاع المتخصص في شؤون التنظيم الارهابي، فقد "سجلت ولا شك نجاحات مهمة، لكنه من المبكر جدا اعلان نهاية القاعدة".

والحركة الجهادية التي تم القضاء عليها تقريبا في 2002 بعد العملية الامريكية في افغانستان التي طردت من السلطة عناصر حركة طالبان الذين كانوا يوفرون الحماية لها، اظهرت انها تعرف كيف تنهض من

الرماد وتجد ملاذات جديدة وتحفز متطوعين وتنوع مصادر تمويلها وتعين كوادر يحلون محل الذين يعتقلون او يقتلون.

وتم تعيين المشارك في تأسيس القاعدة المصري ايمن الظواهري خلفا لبن لادن: لم يتحدث بعد وسيتخذ اجراءات امنية استثنائية تساعده على البقاء على قيد الحياة، لكنه اظهر منذ عقود مواهب كبيرة في التنظيم ووضع الاستراتيجيات، كما قال عدد من الخبراء.

وعلى الرغم من ان "القاعدة المركزية" تقف منذ اسابيع على خط الدفاع، فان التنظيم يمكن ان يعتمد على مجموعات موالية لمواصلة النضال، وفي بعض الاماكن لتوسيع حجم هذا النضال.

 

أهم الاخبار