رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ليبرمان يعتبر الاعتذار لإسرائيل إهانة للجيش

عالمية

الأربعاء, 06 يوليو 2011 10:25
كتب ـ أبوبكر خلاف :

سفينة مرمرة التركية

اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان أن فكرة تقديم اعتذار عن هجوم الكوماندوز الإسرائيلي على سفينة مرمرة التركية وهي في طريقها لفك الحصار عن غزة العام الماضي، إهانة للجيش الإسرائيلي وسيادة بلاده .

ووفقا لما نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم الأربعاء فإن ليبرمان يتمسك بموقفه الرافض لتقديم اعتذار، لأنه يعتبره إهانة للدولة وللجيش، الذي خرج مدافعا عن إسرائيل ضد الخارجين على القانون

والمعتدين حسب قوله .

وعلى خلاف وزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك يصر ليبرمان على عدم الاعتذارعن القتل العمدي لنشطاء وحقوقيين كانوا على متن السفينة قائلا: "هناك أشياء يمكن الحوار حولها، أما الاعتذار فهو أمر منتهي ولا مجال للخوض فيه، لأنه يعني رضوخ إسرائيل وإهدار الكرامة الوطنية والإساءة للجنود الذين شاركوا في

العملية."

وتصر أنقرة على اعتذار إسرائيلي واضح لتسوية الموضوع في الوقت الذي تستمر فيه مباحثات إسرائيلية تركية بوساطة أمريكية تعقد جلساتها بنيويورك قبل ساعات من إعلان نتائج لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها الامم المتحدة ويشرف عليها ممثلو الطرفين .

فإيهود باراك والمؤسسة الأمنية معنيون بتنفيذ الصفقات المبرمة مع تركيا، والتي تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الدولارات، ولكن أفيجدور ليبرمان ووزارة الخارجية التي لها حق منع الصادرات العسكرية، ترى خلاف ذلك وتعتبر عدم التصدير لتركيا إحدى وسائل الضغط الإسرائيلية على أنقرة لتعديل مواقفها.

 

 

 

أهم الاخبار