رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تايم: الزحام ينشر "فيروس الجهادية" بالسجون

عالمية

الثلاثاء, 05 يوليو 2011 15:48
كتبت– ولاء جمال جــبّــة:


أعرب عدد كبير من الخبراء فى مجال الإرهاب عن قلقهم البالغ من وضع جميع الإرهابيين فى سجن واحد، مثلما يحدث فى السجون الإندونسية، نظراً لما يترتب على ذلك من زيادة أعداد المتطرفين وتدبير المؤامرات، كما أوضح تقرير نشرته مجلة (تايم) الأمريكية.

وأشارت المجلة إلى التحقيق الذى قامت به وكالة أسوشيتيدبرس؛ والذى يوضح مشكلة إندونسيا التى ازدادت فيها أعداد الجماعات المتطرفة فى السجون وازداد معها أعداد السجون، والنتائج السلبية التى

تترتب على وضع الجهاديين فى سجن واحد، مما يؤدى إلى فساد السجون.

وأظهر التحقيق مدى تأثير الإرهابيين على بقية المساجين المدنيين الآخرين، مشيراً إلى أن جزءًا كبيراً من تلك المشكلة يكمن فى الزيادة الكبيرة فى أعداد المساجين وقلة السجون، موضحاً أن خلية بأحد السجون الإندونيسية، يفترض أن تكون للمساجين المتطرفين فقط، لكنها تضم في نفس الوقت، 50 من

المساجين الآخرين المدنيين.

وأشار التحقيق إلى أن الجهاديين –الذين عادة ما يكونوا ملتحين– يستحوذوا على ثقة الآخرين، كما أوضح أحد المساجين يدعى شمس الدين، يقضى حكماً بالسجن مدى الحياة لدوره فى الهجوم المسلح على أحد أندية الكاريوكى، والذى قال "نحن نشرح لهم ما يجب عليهم معرفته عن الجهاد".

وختاماً، ذكرت (تايم) أن هذا التحقيق يأتى بعد أسابيع قليلة من إدانة أبو بكر باعشير، الزعيم الروحى للحركة الإسلامية العسكرية فى إندونسيا، بتهمة الإرهاب؛ مما يعد "انتصاراً" عظيماً للقضاء فى إندونيسيا، ولكن مازالت أوضاع السجون فى إندونيسيا تذكرنا دائماً بمرونة وانتشار فيروس "الجهادية".

أهم الاخبار