701‮ ‬شخص عدد قتلي الاحتلال في‮ ‬أفغانستان

عالمية

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 16:42


تخطت امس حصيلة قتلي القوات الدولية في‮ ‬افغانستان هذا العام‮ ‬700‮ ‬قتيل،‮ ‬بحسب ارقام نشرها موقع آيكاجولتيز الالكتروني‮ ‬المستقل. وبحسب الموقع المتخصص في‮ ‬احصاء ضحايا قوات الاحتلال في‮ ‬العراق وأفغانستان فان حصيلة قتلي هذه القوات في‮ ‬افغانستان بلغت حتي اليوم‮ ‬701‮ ‬قتيل،‮ ‬وهي‮ ‬اعلي حصيلة سنوية تسجل منذ بدء النزاع في‮ ‬هذا البلد قبل‮ ‬9‮ ‬اعوام‮.‬

وأوضح آيكاجولتيز ان الحصة الاكبر من هذه الحصيلة هي‮ ‬للقوات الامريكية التي‮ ‬خسرت هذا العام‮ ‬493‮ ‬جنديا في‮ ‬افغانستان،‮ ‬تليها القوات البريطانية التي‮ ‬قتل‮ ‬101‮ ‬من جنودها‮. ‬وكانت سنة‮ ‬2009‮ ‬قد سجلت مقتل‮ ‬521‮ ‬قتيلا في‮ ‬صفوف القوات الحليفة المنتشرة في‮ ‬افغانستان،لتصبح وبفارق كبير عن سابقاتها السنة الاكثر دموية منذ

بدء النزاع،‮ ‬ومنذ ثلاث سنوات‮ ‬يواجه الاحتلال الدولي‮ ‬تصعيدا في‮ ‬حدة التمرد الذي‮ ‬تقوده حركة طالبان ضده وضد حكومة كابول التي‮ ‬يدعمها‮.‬

وبذلك‮ ‬يكون المعدل اليومي‮ ‬للقتلي العسكريين الاجانب في‮ ‬افغانستان في‮ ‬2010‮ ‬جنديين تقريبا،‮ ‬وغالبية هؤلاء القتلي هم من الامريكيين الذين‮ ‬يشكلون حوالي ثلثي‮ ‬جنود التحالف الـ140‮ ‬الفا المنتشرين في‮ ‬افغانستان،‮ ‬وخسر الجيش الامريكي‮ ‬493‮ ‬عنصرا في‮ ‬افغانستان في‮ ‬2010‮ ‬و1440‮ ‬رجلا منذ‮ ‬2001‮ ‬بحسب آيكاجولتيز‮.‬

وفي‮ ‬المحصلة‮ ‬يكون الاحتلال قد خسر منذ بدء النزاع اواخر‮ ‬2001‮ ‬ما مجموعه‮ ‬2271‮ ‬جنديا،‮ ‬والخسائر البشرية في‮ ‬صفوف القوة الدولية للمساعدة علي

إرساء الامن في‮ ‬افغانستان‮ (‬ايساف‮) ‬التابعة لحلف شمال الاطلنطي‮ ‬تسير في‮ ‬منحي تصاعدي‮ ‬شبه ثابت منذ بدء النزاع،‮ ‬الا ان وتيرة هذا الارتفاع تسارعت بشكل لافت منذ‮ ‬2009‭.‬‮ ‬لكن الضحية الاولي للنزاع تبقي للسكان المدنيين الذين قتل منهم الآلاف منذ‮ ‬2001‭.‬‮ ‬وكان الرئيس الامريكي‮ ‬باراك اوباما أعلن أواخر‮ ‬2009‮ ‬تطبيق استراتيجية امريكية جديدة في‮ ‬افغانستان تقوم علي ارسال حوالي‮ ‬30‮ ‬الف جندي‮ ‬اضافي‮ ‬الي هذا البلد‮. ‬وكان أوباما أعلن استنادا الي مراجعة لهذه الاستراتيجية الجديدة ان الحرب في‮ ‬افغانستان تسير كما هو مخطط لها الا انه حذر من ان المكاسب التي‮ ‬تحققت بفضل استراتيجيته لزيادة عدد القوات الامريكية في‮ ‬البلد المضطرب هشة‮ ‬ويمكن ان لا تدوم‮. ‬واضاف ان التقدم المحرز في‮ ‬افغانستان‮ ‬يكفي‮ ‬للسماح للقوات الامريكية بالبدء في‮ ‬الانسحاب المسئول من هذا البلد في‮ ‬يوليو المقبل،‮ ‬مرجحا ان‮ ‬يكون حجم ذلك الانسحاب محدودا‮.‬

 


أهم الاخبار