رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محاكمة جنرالات أتراك بتهمة التآمر ضد الحكومة

عالمية

الاثنين, 04 يوليو 2011 18:21
اسطنبول- ا ف ب:ا


أوقف خمسة جنرالات أتراك وعقيد اليوم الاثنين في انتظار إجراء محاكمة تتعلق بالاشتباه بمخطط للقيام بانقلاب عسكري في 2003 للإطاحة بالحكومة الإسلامية المحافظة، كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

وأوضحت الوكالة أن المسؤولين العسكريين الستة الذين توجهوا بأنفسهم إلى محكمة في أسطنبول، هم من بين ثمانية متهمين صدرت في حقهم مذكرات توقيف الأسبوع الماضي في إطار تحقيق أدى إلى مثول حوالى مئتي عسكري أمام

القضاء.

وسيحاكم 28 عسكريا في الإجمال في 15 أغسطس في إطار المرحلة الثانية من الملاحقات بتهمة التآمر في قضية تعرف باسم عملية المطرقة للاطاحة بالحكومة، تتضمن ارتكاب اعتداءات لاشاعة الفوضى من اجل تبرير انقلاب عسكري بحسب محضر الاتهام. ويواجه المتهمون عقوبة السجن لمدة تراوح بين 15 و20 سنة.

وأبرز هؤلاء الجنرال بأربع نجوم بيلجين بلانلي

رئيس الأكاديميات العسكرية التركية الذي كان يفترض أن يصبح قائد القوات الجوية هذه السنة قبل أن يتم توقيفه في مايو الماضي.

والعام الماضي أدت مرحلة أولى من هذا التحقيق إلى مثول حوالى مئتي عسكري امام القضاء.

وقد شمل التحقيق الذي يشكل تهديدا كبيرا للمؤسسة العسكرية التي كانت تتمتع بنفوذ سياسي كبير في تركيا، حوالى ثلاثين جنرالا او اميرالا في الاجمال اي عشر القيادة العسكرية العليا.

ويقول المتهمون ان المخطط المزعوم هو سيناريو للتدريب على مواجهة تهديدات، وشككوا ايضا في صحة بعض الوثائق التي استخدمت كدليل ضدهم.

أهم الاخبار