رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كمبوديا تأمل في قيام حكومة تميل أكثر "للسلم" في تايلاند

عالمية

الاثنين, 04 يوليو 2011 12:13
بنوم بنه (ا ف ب)


أعربت كمبوديا عن ارتياحها الإثنين لفوز حزب رئيس الوزراء السابق تاكسين شناواترا المقرب من بنوم بنه في الإنتخابات التايلاندية، معربة عن الأمل في أن تميل الحكومة القادمة أكثر "للسلم" في النزاع الحدودي بين البلدين. حيث أكد وزير الخارجية الكمبودي هور نامهونغ للصحافيين قائلا: "بالتأكيد نحن لا نخفي أننا سعداء لفوز حزب بوا تاي" بزعامة شناواترا. مضيفا : "نأمل أن تحل الحكومة

الجديدة القضايا القائمة مع كمبوديا بشكل أكثر إيجابية وأكثر سلمية".
ويذكر أن المواجهات المسلحة بين البلدين التي حدثت في فبراير ثم في أبريل الماضيين، كانت قد خلفت 28 قتيلا وعدة آلاف من النازحين، بسبب خلاف حدودي، حيث أنه لم يتم ترسيم الحدود بين البلدين.
ويكمن الخلاف الأساسي في معبد برياه فيهيار، وهذا
المعلم الذي يعود إلى القرن السادس حيث أثار تصنيفه من قبل اليونيسكو في 2008 توترا، يخضع للسيادة الكمبودية، بحسب قرار محكمة العدل الدولية عام 1962. لكن التايلانديون يسيطرون على أغلب مداخله ويطالب البلدان بشريط مساحته 4,6 كلم مربعا حول المعلم.
ويرتبط تاكسين شناواترا الذي أطيح به في انقلاب عسكري في 2006، بعلاقات وثيقة مع رئيس الوزراء الكمبودي هون شين الذي وصفه ب"الصديق الأبدي" حيث كان عينه في نهاية 2009 لفترة وجيزة مستشارا إقتصاديا ما أثار أزمة دبلوماسية بين البلدين.

أهم الاخبار