رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أذربيجان تجري استعراضا غير مسبوق للقوة

عالمية

الأحد, 26 يونيو 2011 18:38
باكو- ا ف ب:


استفادت أذربيجان اليوم الأحد من الذكرى السنوية العشرين لاستقلالها لاستعراض قوتها في عرض عسكري غير مسبوق بعد يومين من فشل مفاوضات مع أرمينيا حول إقليم ناجورني قره باخ.

وسار آلاف الجنود ومئات الآليات العسكرية في وسط العاصمة تحلق فوقهم طائرات ومروحيات قتالية. واصطف أسطول من السفن الحربية في خليج بحر قزوين.

ولم يخف الرئيس الهام علييف أن الأمر يتعلق قبل أي شيء آخر بالإظهار لأرمينيا أن أذربيجان لا تعتزم التراجع في مسالة الإقليم الذي ضمته

أرمينيا عسكريا في التسعينيات.

وقال أمام الجنود المشاركين في العرض العسكري إن الحرب لم تنته. وأضاف أن وحدة أراضي أذربيجان يجب أن تستعاد"، متوعدا بوضع حد للاحتلال الأرمني لهذا الإقليم.

ورحب أيضا بزيادة موازنة الدفاع في السنوات الأخيرة التي تمولها العائدات المرتفعة لصادرات الغاز والنفط، مشيرا بفخر إلى تحقيق الهدف الذي حدده وهو "أن تكون الموازنة العسكرية لأذربيجان أكبر من موازنة أرمينيا بكاملها.

وتضمن العرض أيضا للمرة الأولى معدات عسكرية أذربيجانية الصنع وخصوصا طائرات من دون طيار.

ونقلت وقائع العرض مباشرة على التلفزيون مسبوقة بمشاهد تظهر قوات في ساحة معارك.

وسيطرت أرمينيا على إقليم ناغورني قره باخ إثر حرب قصيرة ضد باكو في بداية التسعينيات، وتطالب أذربيجان منذ ذلك الوقت بإعادة هذه المنطقة.

والنزاع المرتبط بهذا الإقليم الأذربيجاني حيث الغالبية من الأرمن، أوقع 30 ألف قتيل بين 1988 و1994 ومئات آلاف اللاجئين.

وسيطر الأرمن على الإقليم الذي أعلن لاحقا استقلاله من دون أن يعترف به المجتمع الدولي. وتم توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في 1984، لكن باكو ويريفان لم تتفقا مذذاك حول وضع المنطقة.

أهم الاخبار