اليوم.. الكوريتان على حافة الحرب

عالمية

الاثنين, 20 ديسمبر 2010 08:43

أعلن مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين فشل محادثات مجلس الأمن الدولي حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية، مشددا على أنه يتعين على كوريا الجنوبية عدم إجراء مناورات عسكرية في الوقت الحالي، ومن بينها مناورة بالذخيرة الحية بدأت اليوم انطلاقا من جزيرة محاذية لكوريا الشمالية، التي هددت برد عسكري.

وألقى تشوركين باللوم علي رئاسة المجلس، التي تتولاها مندوبة الولايات المتحدة سوزان رايس، لرفضها طلب موسكو عقد الجلسة أول أمس السبت وليس الأحد، قائلا " كان من شأن ذلك

أن يعطي المزيد من الوقت من أجل التوصل إلى بيان متفق عليه قبل التدريبات العسكرية التي تبدأها كوريا الجنوبية اليوم الاثنين".

لكن السفيرة الأمريكية قالت للصحفيين إن كثيرا من أعضاء المجلس طلبوا مزيدا من الوقت، مشيرة الي أنه طالما لم نتمكن من التوصل الي اتفاق منذ 23 نوفمبر، فإن تاخير عقد الجلسة لمدة يوم واحد لم يؤثر في شئ علي الإطلاق. واضافت أنه من غير المرجح

أن يتم ردم الهوة في وجهات النظر بين دول المجلس.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد جلسة طارئة أمس "الأحد " بناء على طلب روسيا لمناقشة تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وناقش المجلس في اجتماعه المغلق مشروع بيان روسي يدعو كلا من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية إلى الامتناع عن تصعيد النزاع، وإلى استئناف الحوار وحل جميع المشاكل من خلال الوسائل الدبلوماسية السلمية والبعد عن أي عمل من شأنه تصعيد التوتر في المنطقة.

كما طالب مشروع البيان الأمين العام للأمم المتحدة بإرسال مبعوث له دون تأخير إلى سول وبيونج يانج للتشاور بشأن تدابير عاجلة للوصول إلى تسوية سلمية للأزمة الراهنة في شبه الجزيرة الكورية.

 

 

أهم الاخبار