رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلة امريكية: إيران تضيع الوقت لتحقيق حلمها النووى

عالمية

الجمعة, 21 فبراير 2014 14:29
مجلة امريكية: إيران تضيع الوقت لتحقيق حلمها النووى
وكالات:

رأت مجلة "كومنتاري" الأمريكية أن النظام الإيراني يتخذ من إضاعة الوقت سبيلا للوصول إلى تحقيق حلمه بامتلاك السلاح النووي.

وأوضحت المجلة -في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم /الجمعة/- أنه منذ بدء الجلسة الأولى من المناقشات حول البرنامج النووي الإيراني منذ أكثر من نحو 10 أعوام بين طهران والغرب، عرف العالم أجمع أن أية مفاوضات حول هذا الشأن كان يجب أن تنتهي قبل اللحظة التي تكون فيها إيران قادرة على إنتاج أسلحة نووية.
وأشارت إلى أن سياسات التأخير التي تنتهجها إيران على مدى السنوات الماضية ترجع إلى رغبتها في امتلاك الأسلحة النووية وهو ما أثار موجة من الإحباط الشديد إزاء الأمل في التوصل إلى حل دبلوماسي لهذه الأزمة.
وزعمت المجلة الأمريكية أن المفاوضين الإيرانيين اعتادوا على وقف المحادثات النووية، فقد تقبل إيران في بعض الأحيان بإبرام اتفاقات مع الغرب، ولكن ما تلبث إلا وتتراجع عن ذلك الاتفاق بغية إتاحة مزيد من الوقت لتحقيق الحلم النووي.
ورصدت المجلة انتهاج إيران سياسة "استغلال عامل الوقت" في جولة المحادثات النووية الأخيرة مع مجموعة دول (5 + 1)، حيث أشارت إلى المهلة التي تم الإعلان عنها عقب التوصل مؤخرا إلى اتفاق في فيينا حول إطار عمل للمحادثات المستقبلية - لمواصلة المحادثات النووية.
وتساءلت "كومنتاري" لماذا تم وضع مهلة لأكثر من ثلاثة أشهر قبل استئناف المحادثات الأخيرة، بعد

أن تم التوصل لاتفاق مؤقت؟، ولماذا، بعد كل هذا الوقت، تم وضع مهلة تستغرق شهرا آخر لاستئناف المحادثات في أواخر مارس المقبل؟.
ورصدت "زعم" الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن الصفقة الأخيرة التي تم التوصل إليها من شأنها تجميد البرنامج النووي الإيراني..معلقة بقولها "إذا كان هذا صحيحا، فذلك لا يبرر تخفيف العقوبات على النظام الإيراني، ولكن من الضروري الإسراع من وتيرة أية محادثات مستقبلية".
ولفتت المجلة إلى أن "الأحاديث، التي تبعث على التفاؤل، التي يتم تداولها حاليا عبر وسائل الإعلام المختلفة حول الفرص السانحة لتحقيق نتائج ملموسة للمفاوضات، تتجاهل حقيقة أن إيران مستمرة في مماطلتها حتى تصل إلى نقطة اللاعودة إزاء حلمها النووي، حيث سيعلن الإيرانيون وقتها بوضوح أنهم لن يفكروا في تفكيك أي من تلك الأسلحة النووية، ولن يفكروا في التخلي عن برنامج الصواريخ البالستية بعيدة المدى الذي يمثل تهديدا قاتلا للولايات المتحدة وإسرائيل".

أهم الاخبار