رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير: هدوء بطرابلس رغم مزاعم الانقلاب العسكرى

عالمية

الجمعة, 14 فبراير 2014 15:05
تقرير: هدوء بطرابلس رغم مزاعم الانقلاب العسكرىاللواء خليفة حفتر
وكالات:

ساد هدوء بكافة الميادين بالعاصمة، بالرغم من بث إحدى القنوات الفضائية بيانا للقائد السابق للقوات البرية الليبية اللواء خليفة حفتر، أعلن فيه انقلابا عسكريا بالبلاد، الذى نفاه فى حينه رئيس الوزراء على زيدان ورئاسة الأركان الليبية.

فقد نفى الناطق الرسمى باسم هيئة أركان الجيش الليبى على الشيخي، قيام اللواء خليفة حفتر، القائد السابق للقوات البرية الليبية بانقلاب عسكرى بالبلاد, مؤكدا فى تصريح لمراسل وكالة أنباء الشرق الاوسط بطرابلس اليوم، أن هذا الخبر عار تماما من الصحة.
ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء الليبى على زيدان، فى مؤتمر صحفي، أنه لا عودة إلى القيود والانقلابات نافيا وجود اى انقلاب بالبلاد، وذلك ردا على إعلان اللواء خليفة حفتر، القائد السابق للقوات البرية الليبية، فى بيان مصور له تجميد عمل المؤتمر الوطنى والحكومة الليبية والإعلان الدستوري.
وأكد زيدان أن الموقف تحت السيطرة، وأن الحكومة والمؤتمر يواصلان عملهما، مشيرا إلى أنه أصدر الأوامر إلى وزارة الدفاع باتخاذ الإجراءات بحق اللواء حفتر.
ودعا رئيس الوزراء الليبي، الجيش إلى التحلى بالمسئولية واحترام

إرادة الشعب، مشيرا إلى قرار صادر بحق حفتر وإحالته للتقاعد منذ فترة.
وقال زيدان: "لن نسمح بانتزاع الثورة من الشعب الليبي"، نافيا وجود أى مظاهر مسلحة فى الشوارع الليبية.
وكانت مصادر قد أفادت لإحدى القنوات الفضائية انقطاع الاتصالات والإنترنت عن العاصمة الليبية، وأن قوات تابعة لحفتر، سيطرت على مرافق حيوية فى العاصمة طرابلس.
وبدوره نفى عمر حميدان المتحدث الرسمى باسم المؤتمر الوطنى العام ما تردد عن وجود انقلاب عسكرى قاده اللواء خليفة حفتر قائد القوات البرية والبحرية، موضحاً أن هذا الانقلاب مجرد تصريحات إعلامية.
وذكر حميدان أن النائب العام الليبى أصدر بالفعل قراراً بضبط حفتر وبعض الضباط رفاقه.
وأوضح حميدان أن حفتر متقاعد ولن ينتمى حالياً للمنظمة العسكرية الليبية وبالتالى فقراراته غير مؤثرة على باقى الضباط.
وأشار المتحدث باسم المؤتمر إلى أن الانقلاب العسكرى من المستحيل أن يحدث داخل ليبيا إذ تشهد البلاد جماعات
مسلحة متعددة ومنفصلة عن بعضها، موضحاً أنه لا يوجد بليبيا جيش موحد.
وأكد حميدان أنه لا يحق لحفترالانقلاب، وذلك فى ظل النظام الديمقراطى الذى تعيشه ليبيا إذ له حق التعبير عن رأيه.
وأوضح المتحدث باسم المؤتمر الوطنى العام أن المشهد السياسى ممزق فى الفترة الحالية.
وبدوره أكد رئيس الأركان العامة للجيش الليبى اللواء عبد السلام جاد الله العبيدى أن عصر الانقلابات قد انتهى وأن الجيش الليبى يسيطر على الأوضاع فى العاصمة وفى كل المدن الليبية.
وقال العبيدى فى تصريحات صحفية اليوم الجمعة "إن القوات تسيطر على العاصمة والأمور طبيعية ولن نسمح باستخدام القوة ضد الشرعية التى اختارها الشعب الليبى فى انتخابات حرة".
وأضاف أن قوات الجيش الليبى متواجدة على الارض وتسيطر على الوضع الامنى وان المؤسسة العسكرية لا تسمح لأى عسكرى بالخوض فى الشأن السياسى.
وكان عبد الله الثني، وزير الدفاع الليبى، قد صرح أمس بأنه تم إحباط محاولة انقلاب عسكرى يقوده قادة عسكريون سابقون وسياسيون، بهدف إسقاط المؤتمر الوطنى العام البرلمان وتشكيل مجلس عسكرى لقيادة البلاد.
وأضاف الثنى عبر تصريحات تليفزيونية أمس، أن نورى أبو سهمين رئيس المؤتمر الوطنى العام، والقائد الأعلى للقوات المسلحة أصدر أوامره بالقبض على الضباط والسياسيين الذين حاولوا الانقلاب على الشرعية.
وتابع أن قوات الجيش والثوار لا تزال تلاحقهم، واستطاع الجيش إحباط الانقلاب قبل بدايته.

أهم الاخبار