رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذير من استهداف الجيش الجزائرى

عالمية

الخميس, 13 فبراير 2014 15:17
تحذير من استهداف الجيش الجزائرى
وكالات :

وجهت لويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال بالجزائر ومرشحة الانتخابات الرئاسية القادمة، اتهامات بـ " محاولة زعزعة استقرار الجزائر" و "السعى لوضعها تحت الوصاية الدولية " إلى المسئولين عن التصريحات الأخيرة التى استهدفت المؤسسة العسكرية.

وقالت لويزة حنون ـ فى اجتماع الدورة غير العادية للمكتب السياسى لحزب العمال الجزائرى اليوم الخميس  أن رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة جاءت فى وقتها المناسب أى فى وقت يغلب عليه التحامل على مؤسسات الجزائر الدستورية بغرض إضعاف مكانتها فى الخارج و توفير مبررات التدخل الخارجي بقصد الابتزاز ".
وأبدت لويزة حنون استياءها مما وصفته

بـ " الهجمة الشرسة " ضد مؤسسة الجيش واعتبرت ذلك " نداءً مباشرًا للتدخل الأجنبى" متهمة عمار سعيدانى الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطنى بأنه" المنفذ الوحيد للهجوم العنيف جدًا ضد مؤسسة الجيش" عندما اتهم الجيش بالتقصير فى عملية عين أميناس، وقالت حنون إن تحميل الجيش هذه الاتهامات معناه "تبرئة الإرهاب المحلى وتعريض مسئولى الجيش على رأسهم قائد الأركان للمحاكمات الدولية ، أى تعريض كل المسئولين الذين كافحوا الإرهاب للمحاكمة الدولية " .
تحدثت مرشحة الرئاسيات ـ للمرة الثالثة على التوالى ـ عن تقرير أمريكى قالت إنه يتوقع نشوب اضطرابات أثناء الانتخابات الرئاسيات معربة عن الأسف لتزامن التقرير مع التصريحات التي تطلقها أصوات ضد الجيش الوطنى لكنها وجهت بالمقابل تحية خاصة لما وصفته " النضج السياسى وروح المسئولية التي تحلى بها غالبية الجزائريين على رأسهم الشباب " .
وأكدت حنون على أن الرئيس بوتفليقة هو الضامن لاستقرار و أمان و استمرارية الدولة فهو قائد الجيوش والقاضى الأول في البلاد ، و هو من أنكر محاولات تقسيم الجيش و محاولات استغلاله أثناء حملة الرئاسيات عندما شجب فى برقيه له أمس الاول الانحراف و الانزلاق الخطير الذى استهدف الجيش مما يعكس غضبه وصرامته تجاه كل من يحاول المساس بوحدة الجيش " .

أهم الاخبار