الألاف في جنازة إمام مسجد صيني

عالمية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 14:23
بكين: أ ف ب


تقاطر آلاف المسلمين الى شوارع اورومتشي كبرى مدن اقليم شينجيانج شمال غرب الصين، للمشاركة في وداع امام مسجد من المنطقة توفي الخميس، فيما نشرت الشرطة أعدادا كبيرة من عناصرها، كما اعلن الاحد مسئول في المسجد.

توفي الشيخ محمودي، امام مسجد هتنجيلي، المعروف ايضا باسم مسجد بوابة الجنوب الكبرى، الخميس متأثرا بأزمة قلبية، وقد تسبب

هذا النبأ بتظاهرات حداد كبيرة، كما قال هذا المسئول في المسجد الذي تم الاتصال به هاتفيا.

واضاف هذا المسئول الذي ذكر ان اسمه جيلومي لوكالة فرانس برس، ان "حوالى خمسة الاف مسلم قدموا الى المسجد الخميس للصلاة عن راحة نفسه".

وشهد مسجد هتنجيلي اضطرابات اتنية في يوليو 2009 بين الاقلية الاويجورية المسلمة الناطقة بالتركية وبين الهان الصينيين.

واوضح جيلومي ان تظاهرة الخميس جرت في هدوء.

وذكر مركز الاعلام حول حقوق الانسان والديموقراطية في هونغ كونغ، ان اكثر من الف شرطي انتشروا في وسط اورومتشي وفي ضواحي المسجد بعد الاعلان عن وفاة رجل الدين هذا، عملا بالقانون العرفي.

وكان محمودي (74 عاما) مسؤولا اسلاميا ذائع الصيت في اقليم شينجيانغ منذ ثلاثين عاما، كما ذكر مركز الاعلام.

أهم الاخبار