ديلي ميل: الإيدز سبب مقاضاة "أسانج"

عالمية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 13:37
كتبت : إنجي الخولي

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنه كان بإمكان جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" التخلص من دعوى الاعتداء الجنسي إذا وافق على إجراء اختبار "الإيدز".

 

ونقلت الصحيفة عن المنسق السويدي لـ "ويكيليكس" في مقابلة حصرية إن السيدتين اللتين تدعيان تعرضهما للاعتداء الجنسى أبديتا استعدادهما للتراجع عن شكواهما إذا استجاب أسانج لاختبار الإيدز.

وأضاف المنسق -الذي رفض الكشف عن اسمه- أنه طلب مرارًا من أسانج إجراء الاختبار لتفادى تحقيقات الشركة وللاطمئنان على صحته.. "نظرا لعلاقاته المتعددة"،

إلا أن أسانج رفض بشدة، قائلا "لا أحب ابتزاز الناس لي، إنهم يبتزونني بتهديدهم بالذهاب إلى الشرطة".

وكشف المنسق الذى عمل بشكل وثيق مع أسانج لعدة أشهر انه كان الوسيط فى المفاوضات التى جرت بين أسانج والمرأتين، لافتا أن مؤسس ويكيلكس كان موضع جذب للكثير من النساء حتى أن كثيرات كن يعرضن أنفسهن عليه. قائلا: "من وجهة نظرى فإنهن كن مثل

مشجعي ميك جاجر، وقد استغل أسانج هذه الفرصة".

وأشار إلى أنه يعتقد أن السيدتين المدعيتين على أسانج بالاعتداء الجنسى عليهما في اغسطس الماضي ليس لهما علاقة بوكالة الاستخبارات الأمريكية قائلا:" بالتأكيد يعد الحادث فرصة ذهبية بالنسبة للأمريكان". وإلى أن إحدى السيدتين، "دبليو"، أكدت له أنها على ما يرام ولم تصب بأي أمراض وأنها لن تذهب إلى الشرطة ، متابعا: "أعتقدأ نها ليست على ما يرام وإنما أصيبت بالرعب".

وكان المحامي مارك ستيفنس قد أكد أن موكله خضع لاختبار فيروس نقص المناعة البشرية وغيره من الأمراض المنقولة جنسيا في وقت لاحق وأظهرت أنه سليم.

 

أهم الاخبار