رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل شخصين فى تفجير لطالبان بأفغانستان

عالمية

الثلاثاء, 21 يونيو 2011 18:47
قندهار- ا ف ب

فجر مقاتل من حركة طالبان نفسه بين مدنيين اثنين بعدما حاول ولم يتمكن من التسلل إلى مكاتب حاكم ولاية فى شمال أفغانستان، كما أعلنت وزارة الداخلية.

وقد وقع الهجوم فى ولاية باروان التى ظلت نسبياً بمنأى عن تمرد طالبان الذين سارعوا إلى إعلان مسئوليتهم عن الهجوم.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقى فى كابول، "فجر انتحارى القنبلة
التى كان يحملها أمام باب مكاتب حاكم باراوان بشير سلانجى، وقتل مدنيان أحدهما امرأة وأصيب اثنان آخران".
وأوضح صديقى، أن من الصعب معرفة ما إذا كان الانتحارى قد فجر قنبلته قبل الأوان على مدخل المكاتب أو ما إذا كان فجرها بملء إرادته لدى الاقتراب من سيارة اعتقد
أن الحاكم يستقلها.
واستهدف عدد من الاعتداءات التى أعلنت حركة طالبان مسئوليتها عنها وقتلت أحياناً فى الأشهر الأخيرة حكاماً ومسئولين كباراً فى ولايات شمال أفغانستان، حيث ضم المتمردون مزيداً من الأراضى إلى نفوذهم فى السنوات الأخيرة.
واتسع تمرد طالبان فى مختلف مناطق باكستان، حتى فى مناطق كانت مستثناة إلى الآن خصوصاً فى الشمال، حيث تتضاعف عمليات التمرد، وذلك على رغم انتشار حوالى 130 ألف جندى من القوات الدولية، منهم 100 ألف أمريكى فى كل أنحاء البلاد.

أهم الاخبار