الزعيم الإريتري يخشى تخطيط أمريكا لاغتياله

عالمية

السبت, 18 ديسمبر 2010 17:20


كشفت وثيقة نشرها موقع "ويكيليكس" الإلكتروني اليوم السبت أن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي يعيش الخوف من تعرضه للاغتيال على يد الولايات المتحدة أو الرئيس الأثيوبي ميليس زيناوي .

وذكرت وثيقة مؤرخة بـ15 ديسمبر قال السفير الأمريكي السابق رونالد مكمولن إن

أفورقي يعتقد أن الولايات المتحدة ستحاول قتله بضربة صاروخية لمقر إقامته في مدينة ماساوا.

كما كشفت البرقية أن أفورقي يعتقد أن رئيس الوزراء الأثيوبي حاول قتله عام 1996 عندما كانت العلاقة بين الإثنين

أفضل وقبل انخراطهما في النزاع الحدودي عام 1998.

وأضافت " زيناوي عرض على أفورقي وأسرته وحاشيته واحدة من طائراته في 1996 لتقلهم إلى إريتريا بعد توقفهم في أديس أبابا في طريق عودتهم من عطلة في كينيا ، وبالفعل قبل الرئيس الإريتري العرض وفي الطريق اشتعلت الطائرة لكنها تمكنت من العودة والهبوط بسلام في أديس أبابا".

 

أهم الاخبار