رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكبر بنك أمريكي‮ ‬يوقف »‬ويكيليكس‮«‬

عالمية

السبت, 18 ديسمبر 2010 17:09


أعلن‮ "‬بنك اوف أمريكا‮" ‬أنه سينضم لمؤسسات مالية أخري تتوقف عن تقديم خدمات لموقع ويكيليكس الذي‮ ‬نشر العديد من البرقيات الدبلوماسية الأمريكية.
وقال بيان أصدره البنك إن بنك اوف أمريكا‮ ‬ينضم لتحرك أعلنت عنه سابقا ماستر كارد وباي‮ ‬بال وفيزا أوروبا وغيرها من المؤسسات،‮ ‬ولن‮ ‬يقوم بأية معاملات‮ ‬يعتقد أنها تستهدف ويكيليكس‮. ‬
وقالت وكالة رويترز للأنباء إن موقع ويكيليكس كان قد أعلن أنه سينشر في‮ ‬أوائل العام المقبل وثائق تشير لممارسات‮ ‬غير أخلاقية في‮ ‬بنك أمريكي‮ ‬كبير‮ ‬يعتقد أنه بنك اوف امريكا‮.
‬أصدر ويكيليكس رسالة علي تويتر تحث مساندي‮ ‬الموقع علي ترك البنك‮.
‬وقال علي الموقع الاجتماعي‮ ‬نطلب من كل عشاق الحرية إغلاق حساباتهم في‮ ‬بنك اوف امريكا‮.
‬وحذر خبراء قانونيون من أن حملة جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس لزيادة مساحة الشفافية الرسمية قد تأتي‮ ‬بنتيجة عكسية بدفعها الحكومة الامريكية الي فرض اجراءات صارمة قد تنال من الصحفيين.
وكان وزير العدل الامريكي‮ ‬ايريك هولدر قال

ان ادارة الرئيس باراك أوباما تدرس ما اذا كانت ستوجه اتهامات جنائية ضد أسانج لدوره في‮ ‬نشر مئات الالاف من الوثائق السرية الامريكية‮.
‬ويقول مسؤولون ان أحد القوانين التي‮ ‬تجري‮ ‬دراستها قانون للتجسس نادراً‮ ‬ما‮ ‬يستخدم ضد من‮ ‬يحصلون علي تسريبات رسمية‮.
‬وقال مشرعون من بينهم قيادة لجنة المخابرات في‮ ‬مجلس الشيوخ انه اذا كان القانون الجنائي‮ ‬الامريكي‮ ‬ضعيفاً‮ ‬أو عتيقاً‮ ‬علي نحو لا‮ ‬يسمح بإغلاق موقع ويكيليكس الالكتروني‮ ‬فلابد من سن تشريع‮ ‬يجعل اجراء كهذا أكثر‮ ‬يسرا‮.
‬وأثار أسانج وهو خبير كمبيوتر استرالي‮ ‬تطالب السلطات السويدية باستجوابه في‮ ‬جرائم جنسية مزعومة‮ ‬غضب الولايات المتحدة بنشره برقيات دبلوماسية سرية وتقارير عسكرية علي موقعه الالكتروني‮ ‬وعمل مع صحف في‮ ‬أرجاء العالم علي تضخيم تأثير الكشف عن هذه البرقيات‮.
‬وقال أسانج للصحفيين انه أصبح هدفا
لتحقيق قاسٍ‮ ‬من قبل السلطات الامريكية وانه‮ ‬يخشي من أن تسليمه الي الولايات المتحدة قد بات‮ "‬مرجحا بشكل متزايد‮".‬ويقول خبراء في‮ ‬التجسس وحرية المعلومات ان أي‮ ‬اجراءات أمريكية ضد اسانج وأي‮ ‬بائعين مماثلين أو وسطاء للوثائق المسربة ستجعل من الأيسر علي الحكومة البدء في‮ ‬أن تلاحق قضائيا أي‮ ‬شخص‮ ‬يحصل علي معلومات‮ ‬غير مسموح بها وفي‮ ‬مقدمة هؤلاء الصحفيون.
وقال فلويد أبرامز وهو خبير في‮ ‬حرية الصحافة‮ "‬النتائج المترتبة علي سلوك‮ (‬أسانج‮) ‬بالنسبة للصحافة الامريكية‮ ‬يمكن أن تكون صارخة ومؤلمة‮."‬
وقالت فيكتوريا توينسينج وهي‮ ‬مدعية كبيرة سابقة في‮ ‬وزارة العدل الامريكي‮ ‬وخبيرة مخابرات في‮ ‬الكونجرس ان أسانج قد‮ ‬يكون‮ "‬غريب الاطوار‮.. ‬لكن لا أري ما هو الفارق بينه وبين أي‮ ‬صحفي‮ ‬اخر‮.
"‬وأضافت أنه اذا سعت الحكومة الي محاكمة أسانج للتآمر مع اخرين لانتهاك قانون التجسس باستمالة المسربين فقد تواجه منظمات اعلامية مثل نيويورك تايمز التي‮ ‬تنشر التسريبات خطرا قانونيا مماثلا‮.
‬واضاف ستيفن افترجود الذي‮ ‬يشن حملة ضد السرية المفرطة لدي الحكومة مع اتحاد العلماء الامريكيين ان أي‮ ‬محاولة أمريكية لمحاكمة أسانج‮ "‬تهدد بخفض سقف محاكمة الصحفيين الذين‮ ‬يقومون بتغطية الامن القومي‮. ‬وقد‮ ‬يقع الصحفيون الذين‮ ‬يسعون عادة للحصول علي وثائق سرية تحت طائلة هذا القانون‮."‬

 

أهم الاخبار