رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"اللوردات البريطانى" يندد بإلغاء الذبح الإسلامى

عالمية

الأحد, 19 يونيو 2011 17:15
لاهاى: فكرية أحمد

ندد مجلس اللوردات البريطانى بتوجه هولندا لإلغاء الذبح وفقا للشريعة الإسلامية، جاء ذلك فى مباحثات عقدتها منظمات إسلامية بالاشتراك مع أخرى يهودية أمس فى لاهاى بهولندا.

جاءت المباحثات، لتقديم ورقة للبرلمان الهولندى، ومطالبته بالتراجع عن قانون يتم تشريعة الآن، لحظر وتجريم الذبح على الطريقة الإسلامية، وهو الذبح الذى يعتد به اليهود أيضا بجانب المسلمين.

وشارك فى المباحثات قادما من لندن، جونثان ساكس، ممثل مجلس اللوردات البريطانى، وهو أيضا حاخام كبير، والذى أكد على شعوره بالمخاوف والقلق حول الحرية الدينية فى هولندا.

وقال ساكس إن هولندا تقف الآن على المحك لتقييد واحدة من أقدم الحقوق الدينية

التى تم تحريرها منذ أكثر من أربعة قرون، وهى تناول لحوم الحيوانات المذبوحة وفقا لما أمرت به الشرائع السماوية .

وأشار ساكس إلى أن الحرية الدينية ولدت فى هولندا منذ قرون، والآن تموت ببطء، وذلك فى محاولة منه لإقناع البرلمان الهولندى بالتنازل عن الحظر الذى سيتم فرضه على ذبح الحيوانات.

حيث ترغب هولندا فى الاكتفاء بعمليات الصعق الكهربائى أو بقتلها بعد تخديرها، تحت مزاعم أن الذبح يسبب لها الألم، ويتعارض مع مبادئ حماية حقوق الحيونات.

وقال ممثلو المنظمات الإسلامية، إن هولندا

ترتكب الآن خطأ تاريخيا عظيما فى حق المسلمين وأيضا اليهود، وعلى الهولنديين أن يفهموا أن الأديان السماوية تحض على الرفق بالحيوان .

وأكدت المنظمات الإسلامية أن الذبح الشرعى ليس نوعا من سلوك البرابره، بل الدين يحث على عدم ذبح الحيونات المريضة، وعلى رعايتها فى مناخ صحى سليم، وأثبت العلماء أن ذبحها والتخلص من دمائها أمر صحى .

كما يوصى الإسلام بأن يتم الذبح مرة واحدة بسكين حاد، ولا يرى الحيوان السكين الذى سيذبح به، وألا يؤكل من لحم النطيحة ولا المتردية، وفى كل هذا رفق بالحيوانات وليس تعذيبا لها كما يزعم البعض.

وسيطرح البرلمان الهولندى غدا مناقشة التشريع الجديد لحظر الذبح على نهج الشريعة الإسلامية، تمهيدا لإقرار القانون الجديد، بالتالى لن تكون هناك لحوم حلال فى هولندا إذا ما تم إقرار هذا القانون.


أهم الاخبار