رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة : تركيا نمر سياسي صاعد

عالمية

الأحد, 19 يونيو 2011 07:07
واشنطن - أ ش أ

عبد الله جول الرئيبس التركي

تناول تقرير لمركز دراسات سياسية بواشنطن ، "تنامي الدور التركي في الشرق الأوسط والعلاقات التركية الأمريكية و الانتخابات البرلمانية الأخيرة وفوز رجب طيب أردوجان".

وفيما يتعلق بتركيا والشرق الأوسط، أوضح "مركز الدراسات الأمريكية والعربية" أن أردوغان أكد في خطابه بعد النجاح الانتخابي الأخير على نية بلاده لعب دور أكبر في الشئون الخارجية، وخاصة في الشرق الأوسط.وقال المركز فى تقريره ان هذا التوجه يدل على الدور المتعاظم والحيوي الذي تلعبه تركيا في أفغانستان وليبيا وسوريا وحتى مصر.

وتابع التقرير " في البعد السوري، فان تدفق

اللاجئين عبر الحدود المشتركة مع تركيا يعتبر محط اهتمام السياسة التركية، ليس من وجهة نظر إنسانية فحسب، بل لدورها المقبل فيما تراه حقبة سورية جديدة حرجة مفتوحة الاحتمالات.. إذ استضافت على أراضيها انعقاد مؤتمر لرموز ما يطلق عليهم المعارضة السورية وتقديم كافة وسائل الدعم لهم".

وتابع" الوقائع على الأرض تشير إلى أن الدور التركي في تصعيد الأزمة في سوريا لصالحها يدفع باتجاه صعود نمر سياسي قد يكون من الصعوبة

إزاحته.. وبالرغم من رغبة تركيا في رؤية جارتها السورية مطواعة، إلا أن الثمن الاجتماعي

والسياسي قد يكون باهظا، خاصة وأنها تخشى انتقال عدوى الأحداث في سوريا إلى أراضيها وخاصة في المناطق الحدودية التي يقطنها العلويون.

وقال التقرير ان ردة الفعل السورية جاءت سريعا باستغلالها الورقة الكردية وتلميحها إلى إقامة منطقة كردية تتمتع بالحكم الذاتي، الأمر الذي تأخذه تركيا بقدر كبير من الجدية.

وأوضح مركز الدراسات الأمريكية والعربية أنه لا ينبغي أن يتم تجاهل رغبة كل من سوريا وتركيا في لعب دور إقليمي أكبر، خاصة في العراق والمسألة الكردية.. مشيرا الى أنه "كان من شأن الخطوة السورية باتجاه الأكراد تعاظم دورها في المناطق

الكردية في شمال العراق وأيضا في سوريا وتركيا".

 

أهم الاخبار