رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشاب الذي أوقف قرب البنتاجون لم يكن يحمل متفجرات

عالمية

السبت, 18 يونيو 2011 13:31
واشنطن ا ف ب

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) ان الشاب الذي أوقف الجمعة امام البنتاجون مقر وزارة الدفاع الامريكية لم يكن يحمل متفجرات.

وكانت الشرطة صباح الجمعة أغلقت الطرق المؤدية الى وزارة الدفاع بعدما اعتقلت شخصا يحمل حقيبة ظهر أثارت شكوكا في مقبرة ارلنغتون الوطنية القريبة من الوزارة في وقت متأخر من الليل.

وقالت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي برندا هيك ان الرجل وهو في العشرينيات كان يحمل حقيبة ظهر "تحوي اشياء مثيرة للشبهة، ولكن ليس متفجرات او اجهزة تفجير".

واضافت هيك التي تعمل في ادارة مكافحة الارهاب

في الاف بي آي ان الحقيبة "تحوي مواد غير متفجرة غير محددة يجب فحصها بدقة اكبر (...) ليست هناك عبوة ناسفة والمواد سليمة".

والشاب الذي أوقف يبلغ من العمر 22 عاما وينتمي الى احتياط قوات النخبة في مشاة البحرية الامريكية (المارينز) منذ 2007. وهو برتبة كابورال، على حد قول مكتب التحقيقات الفيدرالي.

ولم يقم الشاب بأي مهمة في القوات الامريكية المنتشرة خارج الولايات المتحدة.

وقالت هيك ان وحدة لمكافحة الارهاب فتشت سيارة

نيسان حمراء كانت متوقفة قرب البنتاجون ولم تعثر فيها على آثار متفجرات.

وقالت الشرطة ان الشاب اوقف لانه كان داخل مقبرة ارلنغتون الوطنية القريبة من وزارة الدفاع، وتضم رفات آلاف الجنود الامريكيين وشخصيات بينها الرئيس الاسبق جون كينيدي.

ولسبب لم يحدده مكتب التحقيقات الفيدرالي، خشيت الشرطة في البداية ان يكون بحوزته متفجرات وقطعت الطرق السريعة العديدة التي تمر قرب البنتاجون في ضاحية واشنطن.

والشرطة الامريكية في حالة تأهب لأنها تخشى عمليات انتقامية منذ ان قتلت وحدة كوماندوز امريكية زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في باكستان في الثاني من ايار/مايو.

ولم ترد السلطات الامريكية على سؤال عن احتمال انتماء الشاب الى القاعدة.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي مساء الجمعة ان الشاب ما زال موقوفا.

أهم الاخبار