رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجموعة إسلامية تتبنى تفجير أبوجا

عالمية

الجمعة, 17 يونيو 2011 08:56
ابوجا- ا ف ب:

أعلنت مجموعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية الجمعة مسئوليتها عن التفجير بالسيارة المفخخة الذي استهدف الخميس مقر الشرطة الفدرالية في ابوجا وأوقع قتيلين وعددا من الجرحى.

وقالت الحركة في بيان نشر ليلا "نحن مسئولون عن الهجوم بالقنبلة الذي استهدف مقر الشرطة في ابوجا ونفذ من اجل اظهار قدرتنا على

التحرك لكل الذين يشككون في ذلك".

واضافت المجموعة انها كانت تستهدف قائد الشرطة الفدرالية النيجيرية.

واضاف البيان "من المؤسف اننا لم نتمكن من بلوغ هدفنا لأنه كان المفتش العام للشرطة حافظ رنغيم".

وفي هذا البيان الموقع باسم شخص يدعى ابو زيد

قالت الحركة إن قائد الشرطة ادلى في الآونة الاخيرة "بتصريحات غير مسئولة تؤكد انه سيقوم بسحقنا خلال ايام".

وقبل دقائق على وقوع الانفجار قال شهود إنهم رأوا موكبا يدخل حرم مقر الشرطة ويقل مسئولا كبيرا في الشرطة.

واعتداء الخميس بالسيارة المفخخة في موقف مقر الشرطة الذي ادى الى مقتل السائق وشرطي، هو الاحدث في سلسلة انفجارات استهدفت العاصمة الفدرالية منذ تشرين الاول/اكتوبر 2010.

 

 

أهم الاخبار