رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مارك: العلاقات الأمريكية الباكستانية قوية

عالمية

الأربعاء, 15 يونيو 2011 18:58
واشنطن- ا ف ب:

أكدت الإدارة الأميركية مجددا اليوم الأربعاء أن العلاقة بين الولايات المتحدة وباكستان قوية وضرورية، مضيفة أنها تعمل على تجاوز الصعوبات عندما تبرز وذلك بعد الإعلان عن توقيف مخبرين لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) في باكستان.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأميركية نقيم علاقة قوية مع نظرائنا الباكستانيين، ونعمل على الصعوبات عندما تبرز.

ورفض تونر التعليق على معلومة لصحيفة نيويورك تايمز مفادها أن أجهزة الاستخبارات الباكستانية اعتقلت خمسة مخبرين

باكستانيين ساعدوا السي آي ايه قبل الغارة التي أدت إلى مقتل أسامة بن لادن.

وقال إننا نتحلى بالصراحة حول الصعوبات في العلاقة، لكننا قلنا أيضا بشكل دائم إن باكستان والولايات المتحدة في حاجة الواحد إلى الأخر.

وأضاف تونر علينا التعاطي مع هذه المشاكل لأن القيام بذلك هو في مصلحة بلدينا، على المدى البعيد كما على المدى القريب، مذكرا بأن التعاون

بين واشنطن واسلام اباد افضى إلى القضاء على العديد من المتطرفين الإسلاميين.

وفي البيت الأبيض، تحدث الناطق جاي كارني عن علاقة ثنائية بالغة الأهمية ومعقدة في الوقت نفسه.

وتعتبر واشنطن أن باكستان تشكل مفتاح جهدها العسكري ضد المجموعات المتطرفة في افغانستان. ومقابل هذا التعاون، تقدم الولايات المتحدة مساعدة مالية كبيرة الى اسلام اباد.

وتصاعد التوتر بين البلدين إثر مقتل اسامة بن لادن الشهر الفائت، وخصوصا بعدما تبين ان زعيم القاعدة كان اقام لاعوام عدة وسط مدينة ابوت اباد الباكستانية المحصنة.

وشدد كارني على ان التعاون مع باكستان حيوي واساسي في حربنا على الارهابيين والارهاب.

 

أهم الاخبار