رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ماكونيل: يطالب بنقل مواطنين عراقيين إلى جوانتانامو

عالمية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 20:11
واشنطن-ا ف ب:

دعا السناتور الأميركي الجمهوري البارز ميتش ماكونيل اليوم الثلاثاء إلى نقل مواطنين عراقيين يواجهان تهما بالإرهاب في ولايته إلى معتقل جوانتانامو في كوبا.

وقال ماكونيل، زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي أخرجوا هذين الرجلين من كنتاكي وأرسلوهما إلى جوانتانامو الذي هو المكان المناسب لهما. أخرجوا هذين الإرهابيين من النظام المدني ومن أراضينا وامنحوهما الجزاء الذي يستحقانه.

وكان العراقيان وعد رمضان علوان وابن عمه مهند شريف حمادي دفعا ببراءتهما من 23 تهمة بالإرهاب، إلا أنهما يواجهان حكما

بالسجن المؤبد.

واعتقل الرجلان بعد عملية طويلة بعد الاشتباه بانهما يخططان لنقل صواريخ وبنادق واموال الى العراق لاستخدامها في شن هجمات ضد القوات الاميركية، وفق وزارة العدل الاميركية.

وقال ماكونيل، الذي كان ينتقد بشدة تأخر الرئيس الاميركي باراك اوباما في اغلاق معتقل جوانتانامو، ان المشتبه بهما مقاتلان اجنبيان ومقاتلان عدوان ويجب معاملتهما بناء على ذلك.

واضاف ان ارسالهما الى جوانتانامو هو الطريقة الوحيدة لضمان

عدم حصولهما على الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها المواطنون الاميركيون.

وتابع ان ارسالهما الى جوانتامو هو الطريقة الوحيدة التي يمكن ان تحول دون ان يتحمل سكان كنتاكي تكاليف محاكمتهما مدنيا.

وتسببت القضية باثارة اسئلة حول اجراءات الامن التي تتبعها الحكومة الاميركية، اذ ان بصمات علوان وجدت على عبوة ناسفة غير منفجرة في العراق وسجلت في بيانات وزارة الدفاع قبل وقت طويل من منحه حق اللجوء في الولايات المتحدة.

ومنذ ذلك الوقت قامت الادارة الاميركية بتصحيح بعض الثغرات في عملية التحقق من الهويات واعادت فحص طلبات اللجوء، بحسب ما افاد احد مسؤولي وزارة الامن القومي رافضا كشف هويته، بعد اعتقال علوان.

أهم الاخبار