رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما يمدد حالة الطوارئ مع بيلاروس

عالمية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 18:10
واشنطن - أ ش أ:

فى رسالة إلى الكونجرس الأمريكى، مدد الرئيس باراك أوباما حالة الطوارئ الوطنية من جانب الولايات المتحدة ضد بيلاروس بسبب انتهاك حكومتها لحقوق الإنسان وتقويض العمليات والمؤسسات الديمقراطية والفساد العام الذى يشكل تهديدا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وقد أصدر أوباما أمرا تنفيذيا قرر بمقتضاه أنه من الضروري مواصلة حالة الطوارئ الوطنية التي أعلنت للتعامل مع هذا التهديد والتدابير ذات الصلة لتجميد ممتلكات أشخاص معينين فى بيلاروس.

ونصت المذكرة التى أرسلها أوباما

إلى الكونجرس على أن تظل التدابير الوطنية الطارئة، وما يتصل بها من تجميد ممتلكات أشخاص معينين يقوضون العمليات والمؤسسات الديمقراطية في بيلاروس، سارية المفعول بعد يوم 16 يونيو، وهو الموعد الذى كان مقررا لإنهاء هذه التدابير بشكل تلقائى ما لم يمددها الرئيس.

وقال أوباما: "إن الانتخابات الرئاسية المعيبة في بيلاروس التى تمت فى ديسمبر 2010 وما أعقبها من عنف شديد ضد

المتظاهرين المسالمين، واستمرار احتجاز والملاحقة القضائية والسجن لمرشحي الرئاسة من المعارضة وآخرين، والقمع المستمر لوسائل الإعلام المستقلة ونشطاء المجتمع المدني، كل ذلك يوضح أن حكومة بيلاروس قد اتخذت خطوات إلى الوراء فيما يتعلق بدعم الحكم الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان".

وأضاف: "إن إجراءات وسياسات حكومة بيلاروس وأشخاص آخرين لتقويض العمليات والمؤسسات الديمقراطية في بيلاروس، وانتهاكات حقوق الإنسان، والفساد العام تشكل تهديدا غير عادي واستثنائي مستمر للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات

المتحدة.. ولهذا السبب، قررت أنه من الضروري مواصلة حالة الطوارئ الوطنية التي أعلنت للتعامل مع هذا التهديد والتدابير ذات الصلة لتجميد ممتلكات أشخاص معينين فى بيلاروس".


أهم الاخبار