أوباما: سنركز على تعطيل القاعدة فى أفغانستان وباكستان

عالمية

الخميس, 16 ديسمبر 2010 19:34

أعلن الرئيس الأمريكى باراك أوباما اليوم الخميس أنه سيركز على تعطيل القاعدة فى أفغانستان وباكستان ، مشيرا إلى أن الإستراتيجية الأمريكية يجب أن تنجح على طرفى الحدود . وقال أوباما خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم الخميس مع وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس ووزيرة الخارجية هيلارى كلينتون لإعلان تقرير مراجعة إستراتيجية الولايات المتحدة بشأن الحرب فى أفغانستان "إن القاعدة تتقوقع فى مكانها والأمر يتطلب المزيد من الوقت".

وأضاف أوباما "هناك تقدم ملحوظ على أرض الواقع وإن كان لا يزال هشا

وأن النصر سيستغرق وقتا لتحقيقه" ، مشيرا إلى أنه تم تحقيق تقدم كبير فى نقل المهام الأمنية للأفغان ، لذا من الممكن سحب القوات كما هو مقرر في شهر يوليو القادم .

وأظهر ملخص وزعته الإدارة الأمريكية اليوم الخميس يضم أهم النقاط التي خلصت إليها المراجعة أن الولايات المتحدة تواصل قتل قيادات القاعدة وتقليص قدرتها على شن هجمات إرهابية من أفغانستان وباكستان .

كما أوضحت المراجعة عدة مؤشرات أن الولايات وحلفاءها تمكنوا من التخلص من سيطرة طالبان على بعض المناطق في أفغانستان ، كما دعموا قدرة القوات الأفغانية على تأمين البلاد .

وأقرت المراجعة بأن المكاسب المحرزة في أفغانستان مازالت "هشة" ، مشيرة إلى أنه من الممكن بسهولة القضاء عليها إلا إذا تم إحراز المزيد من التقدم لجهة تعقب المتمردين الذين يعملون من ملاذات في باكستان .

يذكر أن هذه المراجعة هي الأولى على نطاق كامل التي يتم إجراؤها لإستراتيجية الرئيس أوباما ، حيث اعتبرتها واشنطن هامة لتحديد القرارات المتصلة بالصراع في أفغانستان ووتيرة الانسحاب الأمريكي من هذا البلد بعد أكثر من تسع سنوات على بداية الحرب هناك .

 

أهم الاخبار