رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محاكمة ضابط أمريكي رفض أوامر أوباما

عالمية

الخميس, 16 ديسمبر 2010 18:11

 

اعلن جيش البر الامريكي الاربعاء ان ضابطا امريكيا اعترف امام محكمة عسكرية بانه رفض الامتثال لأوامر شكك في شرعيتها لانها صدرت عن الرئيس باراك اوباما الذي يعتبر انه لم يولد امريكيا حسب رأيه. واعلن الناطق باسم منطقة واشنطن العسكرية اللفتنانت كولونيل روب مانينغ لوكالة فرانس برس ان المحكمة العسكرية في فورت ميد اقرت بتورط اللفتنانت كولونيل

تيري لاركين في مخالفة رفض الامتثال لأوامر شرعية ورفضه التوجه الى افغانستان، وقد يصدر بحقه حكم بالسجن ثلاث سنوات، ورفض الطبيب العسكري الذي يخدم الجيش منذ 18 سنة التوجه الى افغانستان.

واوضح في شريط فيديو تم بثه على الانترنت على موقع امريكا باتريوت فوندايش، المنظمة التي

ينتمي اليها الذين يرفضون الاعتراف بان باراك اوباما اول رئيس اسود ولد، امريكيا وبمكنه الوصول الى البيت الابيض "فضلت عدم الامتثال لما اعتبره اوامر غير شرعية".

ويستند هؤلاء الذين يطلق عليهم اسم "بيرثرز" الى الدستور الذي ينص انه لا يجوز انتخاب مواطن رئيسا الا اذا ولد على الاراضي الامريكية.

وهم يعتبرون انه لا يتوفر هذا الشرط في اوباما رغم نشر شهادة ميلاده خلال حملته الانتخابية. وبالتالي يعتبرون ان أوامره كقائد اعلى للقوات المسلحة باطلة.

 

أهم الاخبار