أوروبا تتهم رئيس وزراء كوسوفو ببيع اعضاء السجناء

عالمية

الخميس, 16 ديسمبر 2010 15:46
بروكسل: فكرية أحمد


تصاعدت خلال الساعات الأخيرة ببروكسل أزمة سياسية ازاء إعلان فوز هاشم تاتشى برئاسة وزراء كوسوفو للمرة الثانية،‮ ‬فى الانتخابات التى جرت‮ ‬يوم الاحد الماضى‮. ‬وجه المجلس الاوروبى الذي‮ " ‬يضم‮ ‬47‮ ‬دولة أوروبية بجانب تركيا‮ " ‬اتهامات صريحة الى تاتشى بالاتجار فى اعضاء البشر،‮ ‬عبر عمليات قتل منظمة راح ضحيتها سجناء من الالبان والصربيين،‮ ‬تم

سجنهم فى سجون سرية شمال البانيا،‮ ‬حيث تم تقطيع اجسادهم وبيع أعضائهم بمعرفة هاشم تاتشى عام‮ ‬1990‮ ‬وبمشاركة اعضاء من قيادات جيش تحرير كوسوفو،‮ ‬وتم بيع وترويج هذه الاعضاء من خلال عيادات طبية تابعة لأطباء من جيش التحرير.
‬واعلن فيما بعد عن فقدان اصحاب هذه الجثث
اواختفائهم فى ظروف‮ ‬غامضة‮. ‬وقال ديك مارتى مقرر المجلس الاوروبى والذى كان‮ ‬يعمل مدعيا عاما لبلاده سويسرا من قبل‮ ‬،‮ ‬قال فى تقرير قدم نسخة منه‮ ‬للاتحاد الأوروبى،‮ ‬ان هناك شهودا،‮ ‬وناجين من السجون السرية مستعدين للشهادة‮ ‬،‮ ‬ولكنهم‮ ‬يخشون على حياتهم من انتقام جيش تحرير كوسوفو وأعوان تاتشى،‮ ‬ولكن هناك من الأدلة ما‮ ‬يكفى لتقديم تاتشى وأعوانه للمحاكمة القانونية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وضد الإنسانية،‮ ‬والاتجار فى أعضاء البشر‮.‬

أهم الاخبار