رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالب أفريقية بعودة رئيس مدغشقر السابق

عالمية

الاثنين, 13 يونيو 2011 13:35
جوهانسبورج-ا ف ب:

أقر قادة دول مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية خلال قمة مساء الأحد الماضى "خريطة الطريق" الموضوعة لمدغشقر والتي تنص على إجراء انتخابات جديدة في هذا البلد، وطالبوا انتاناناريفو بالسماح بعودة اللاجئين السياسيين وفي مقدمهم الرئيس السابق مارك رافالومانانا.

وفي بيان صدر في ختام القمة التي عقدت في جوهانسبورج أعلن ممثلو الدول الـ15 الاعضاء في مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية انهم "وافقوا على خريطة الطريق التي من المفترض ان تعيد

مدغشقر الى النظام الدستوري".

وخريطة الطريق هذه اعدها فريق وساطة تابع لمجموعة التنمية وهي تنص على بقاء الرجل القوي حاليا في الجزيرة اندري راجولينا في السلطة الى حين اجراء انتخابات رئاسية واعطائه حق الترشح لهذه الانتخابات.

وفي الوقت الذي كانت فيه الصيغة الاولى للوثيقة التي اقرها القادة الافارقة تمنع عمليا الرئيس السابق مارك رافالومانانا، المنافس الاول

لراجولينا والذي يعيش في المنفى في جنوب افريقيا منذ اطاح به الاخير في 2009، من العودة الى بلده في ظل الاوضاع الراهنة، فقد عدلت القمة هذه الصيغة وطالبت بعودته.

وجاء في البيان ان "القمة تحض السلطة الانتقالية العليا (بقيادة راجولينا) على السماح للملجاشيين المقيمين في المنفى لأسباب سياسية بالعودة الى بلدهم بدون شرط بمن فيهم مارك رافالومانانا".

وأضاف البيان انه يتعين على السلطة الانتقالية العليا ان تفعل كل ما بوسعها من اجل "ضمان الحرية السياسية لجميع الملجاشيين في العملية المفترض ان تقود الى انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية".

أهم الاخبار