رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ل. تايمز: أوباما يبحث سحب قواته من أفغانستان

عالمية

الاثنين, 13 يونيو 2011 10:17
نيويورك - أ ش أ:


ذكرت صحيفة "لوس انجلوس تايمز" الامريكية اليوم الاثنين أن ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما ستناقش خلال الأسبوع الحالى حجم القوات الامريكية التى سيتم سحبها من افغانستان. واشارت الى ان ذلك يأتي في الوقت الذي تتصاعد فيه الشكوك في الكونجرس حول الهدف والتكلفة من وراء الحرب على أفغانستان -والتى استمرت على مدار ما يقرب من 10 سنوات، بالاضافة الى الضغط الشعبى الذى يطالب بسرعة انهاء الحرب وعودة الجنود الامريكان.

واضافت الصحيفة أنه من المتوقع ان يعلن الرئيس اوباما الشهر المقبل حجم القوات التى سيتم سحبها والخطوات التى ستتبع لسحبها وذلك وفقا لما وعد به

الرئيس الامريكى فى ديسمبر 2009 حين تقدم بخطة لإرسال ثلاثين ألف جندى أمريكى على أمل ان تضعف من النشاط الزخم لجماعة طالبان افغانستان.

وأشارت إلى أن قرار الرئيس أوباما سوف يتخذ بعد عدة تداولات يعقدها مع وزير الدفاع روبرت جيتس و قائد القوات الامريكية بافغانستان الجنرال ديفيد باتريوس اللذان يفضلان البدء بسحب اعداد قليلة من القوات البالغ عددها مئة الف ، بالاضافة إلى عقده مناقشات مع عدد من المسئوليين الامريكيين الذين قد يفضلون اخذ خطوات اسرع فى هذا الصدد.

وقالت "لوس انجلوس تايمز" إنه على الرغم من ان الرئيس اوباما لم يدل بالكثير حول أى من وجهتي النظر يفضل، غير انه من المتوقع ان يرجح احتمالية البدء بسحب اعداد كبيرة من القوات والابقاء على اعداد قليلة منها فى افغانستان، خاصة ان روبرت جيتس سيتقاعد بحلول نهاية الشهر الحالى، فضلا عن أن انتقال الجنرال باتريوس إلى جهاز الاستخبارات المركزية الامريكية "سى اى ايه" ومن ثم لن يكون لديه تأثير مباشر فيما يتعلق بحجم القوات الامريكية فى افغانستان.

وتعد حاجة واشنطن لخفض العجز فى الميزانية الفيدرالية بالاضافة إلى رغبة البيت الابيض فى المثول للارادة الشعبية بإنهاء حرب تثقل كاهل الاقتصاد الامريكى وتكلف الولايات المتحدة ما يقرب من 120 مليار دولار سنويا من اهم الاعتبارات التى سيعيرها اوباما اهتماما عند أخذ القرار.

أهم الاخبار