رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كرزاي في باكستان لتسهيل التفاوض مع طالبان

عالمية

الأحد, 12 يونيو 2011 19:24
كابول (أ ف ب)


أكد مسئولون أفغان اليوم زيارة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي لباكستان أن الحكومة الأفغانية طلبت بوضوح من إسلام آباد تسهيل إشراك المتمردين الأفغان في عملية السلام التي تعمل عليها كابول.

وقال وحيد عمر المتحدث باسم كرزاي خلال مؤتمر صحفي إن الوفد الأفغاني توجه إلى باكستان بطلبات واضحة. تم تقديم هذه الطلبات في شكل منفتح وواضح.

وأوضح محمد معصوم ستانيكزاي أمين سر المجلس الأعلى للسلام الذي شكله كرزاي في منتصف العام 2010 لإجراء اتصالات مع

مسئولي طالبان، أن كابول طلبت من إسلام آباد تسهيل إشراك من يرغب من المتمردين في المفاوضات.

وأضاف خلال المشاورات مع السلطات الباكستانية كانت رسالة الحكومة واضحة جدا.

وتابع المسؤول الأفغاني فحوى الرسالة أنه ينبغي مساعدة من يرغب من المتمردين في الانضمام إلى عملية السلام والمصالحة، ويجب الإعداد لوسائل للسماح لهم بالمشاركة في المفاوضات.

وأوضح أن السلطات الأفغانية طلبت أيضا من باكستان، العراب

التاريخي لطالبان، التخلي عمن يرفضون المفاوضات.

وقال ستانيكزاي أيضا من لا يريدون الانضمام إلى العملية ويعتقدون أن الحرب هي السبيل الوحيد لبلوغ أهدافهم، ينبغي التخلي عنهم وعدم إتاحة أي فرصة لهم لتنظيم أنفسهم وتشجيع آخرين على القتال ومواصلة الحرب".

وأكد وحيد عمر أن باكستان قطعت وعودا في ما يتصل بإجراءات عملية ونامل أن يتم الوفاء بها.

وأضاف أن الجانب الباكستاني أبدى إيجابية أكثر من أي وقت سابق.

وتعتبر كابول ان ابرز قادة التمرد الافغاني يختبئون في باكستان من حيث يشنون هجمات على افغانستان، وتتهم قسما من الجيش والاستخبارات الباكستانية بدعم هؤلاء، الامر الذي تنفيه اسلام اباد.

أهم الاخبار