رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلينتون: مقتل "فاضل" ضربة قوية للإرهاب

عالمية

السبت, 11 يونيو 2011 20:49


دار السلام(ا ف ب): اعتبرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اليوم ان مقتل زعيم القاعدة في شرق افريقيا فاضل عبدالله محمد يشكل ضربة قوية للتنظيم الارهابي.

وقالت كلينتون التي تقوم بجولة في افريقيا انها ضربة قوية للقاعدة وحلفائها المتطرفين وعملياتها في شرق افريقيا.

واضافت الوزيرة الاميركية انها نهاية مستحقة لارهابي تسبب بعدد كبير من القتلى وبمعاناة لكثير من الابرياء في نيروبي ودار السلام ومدن اخرى، لتنزانيين وكينيين وصوماليين وموظفينا الدبلوماسيين، في اشارة الى الاعتداءات التي استهدفت في اغسطس 1998 السفارتين الاميركيتين في كينيا وتنزانيا وادت الى سقوط 224 قتيلا.

ويعتبر فاضل عبدالله محمد المتحدر من جزر القمر احد المشاركين الرئيسيين في التخطيط لهذين الاعتداءين وتنفيذهما، وكانت واشنطن

رصدت خمسة ملايين دولار لمن يساهم في اعتقاله.

ومن المقرر ان تزور كلينتون السفارة الاميركية في دار السلام وتكرم ذكرى ضحايا هذا الاعتداء وإن كانت زيارتها الافريقية تتمحور حول التجارة الاقليمية والتنمية الاقتصادية.

كما ستلتقي كلينتون في دار السلام الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي بعد زيارتها الاحد مشاريع تنموية تساعد الولايات المتحدة في انجازها ويهدف بعضها الى دعم صحة النساء وانتاج الطاقة الكهربائية الحرارية.

وكانت كلينتون وصلت الى تنزانيا آتية من زامبيا حيث شاركت في قمة اقتصادية وشجعت الدول على تخفيف الحواجز الجمركية التي تباعد بينها وبين الولايات المتحدة في وقت باتت الصين

اقرب لتصبح الشريك التجاري الاول لافريقيا.

وفي المحطة الثالثة والاخيرة من جولتها الافريقية، من المقرر ان تتوجه كلينتون الاثنين الى اديس ابابا حيث ستلقي خطابا امام الجمعية العامة للاتحاد الافريقي قد يتركز على الحملة التي يقودها الحلف الاطلسي ضد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي.

واشار مسؤولون اميركيون يرافقون كلينتون في جولتها الى ان البلدان الافريقية منقسمة في شأن الدعم المقدم لقرارات مجلس الامن الدولي التي افسحت في المجال امام تدخل الاطلسي في ليبيا. وقدمت الدول الافريقية الرئيسية مثل جنوب افريقيا ونيجيريا والغابون دعمها لقرارات الامم المتحدة بحسب هؤلاء المسؤولين.

وخلال زيارتها اديس ابابا، من المقرر ان تلتقي كلينتون الرئيس المقبل لجنوب السودان سلفا كير واعضاء اخرين في الحكومة المقبلة لجنوب السودان بعد اعلان الاستقلال في 9 يوليو.

كما ستناقش ايضا بحسب مسؤولين اميركيين الوضع في الصومال حيث تواجه الحكومة الانتقالية مدعومة من المجتمع الدولي تمرد مقاتلي حركة الشباب.


 

أهم الاخبار