رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بن اليعازر: تبرير إسرائيل قتل المتظاهرين "قضية خاسرة"

عالمية

الاثنين, 06 يونيو 2011 10:12
القدس المحتلة - أ ش أ:

انتقد بنيامين بن اليعازر ممثل حزب العمل بالكنيسيت الإسرائيلي اليوم الاثنين حكومة بلاده، قائلا: "إن إسرائيل ليس لديها إجابة عن الأسئلة التي دفعت المتظاهرين العرب

للتحشد على حدودها أمس الأحد في ذكرى النكسة" .. واصفا أي محاولات تقوم بها تل أبيب لشرح مبررات أفعالها للعالم بأنها "قضية خاسرة".
ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن بن اليعازر تحذيره من احتمال وقوع مشاهد مأسوية في إسرائيل في شهر سبتمبر المقبل حيث سيسعى الفلسطينيون فيه إلى الحصول على اعتراف الأمم المتحدة بدولتهم المستقلة .
وأوضح أن خطوة كهذه قد تتبعها أعمال عنف واسعة، وقد تؤدي الي حدوث انهيار للاقتصاد
الإسرائيلي. قائلا:" إن الحل الوحيد للمشكلات المتعلقة بوجود إسرائيل هو اعترافها بدولة فلسطينية، والبدء فورا في محادثات غير مشروطة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للتوصل الي صيغة لحل الدولتين".
ووجه بن اليعازر انتقاده لحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو .. مشيرا إلى "عدم اكتراثها بإحداث التحول والتغيير، إلى جانب ارتكابها كافة الأخطاء التي يمكن أن تقود البلاد إلى كارثة" حسب وصفه.