رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لا تغيير في‮ ‬السياسة الخارجية الإيرانية بعد إقالة‮ "‬متقي"

عالمية

الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 15:09
طهران: ‬وكالات الانباء


اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان اقالة وزير الخارجية الايراني‮ ‬منوشهر متقي‮ ‬لن تؤدي‮ ‬الي تغيير في‮ ‬السياسة الخارجية الايرانية‮. ‬وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست في‮ ‬التصريح الصحفي‮ ‬الاسبوعي‮ : "‬سياسات ايران الكبري تحدد علي مستويات اعلي ووزارة الخارجية تنفذ هذه السياسات‮. ‬لن نشهد اي‮ ‬تغيير في‮ ‬سياستنا الاساسية‮". ‬واضاف‮: "‬لا اعتقد انه سيحصل اي‮ ‬تغيير في‮ ‬السياسة النووية والمحادثات‮" ‬مع القوي الست حول البرنامج النووي‮ ‬الايراني‮ ‬وقال مهمانبرست‮: "‬لقد حصل اتفاق علي مواصلة المحادثات حول نقاط التعاون المشتركة الممكنة بين طهران ومجموعة‮ ‬5‮+‬1‮ ‬واضاف‮: "‬اذا جرت هذه المحادثات في‮ ‬الاطار المرتقب وفي‮ ‬جو خال من اي‮ ‬ضغوط وتصرفات‮ ‬غير عقلانية،‮ ‬فأنها ستتابع مجراها‮". ‬وكان الرئيس

الايراني‮ ‬محمود احمدي‮ ‬نجاد قد اقال اول امس بشكل مفاجئ وزير الخارجية منوشهر متقي‮ ‬من منصبه،‮ ‬وعين مكانه بالانابة رئيس البرنامج النووي‮ ‬الايراني‮ ‬علي‮ ‬اكبر صالحي‮. ‬وجاءت هذه الاقالة المفاجئة عبر قرارين صدرا عن الرئيس الايراني‮ ‬يتضمنان شكرا لمتقي‮ ‬علي العمل الذي‮ ‬قام به،‮ ‬وتعيين صالحي‮ ‬مكانه بالانابة‮. ‬ولم‮ ‬يصدر اي‮ ‬تفسير لهذه الاقالة التي‮ ‬تأتي‮ ‬بعد ايام علي استئناف المفاوضات بين ايران والقوي الست الكبري حول الملف النووي‮ ‬الايراني‮. ‬
ومن المتوقع مواصلة هذه المحادثات بين ايران والقوي الست‮ (‬الدول الخمس الدائمة العضوية في‮ ‬مجلس الامن،‮ ‬الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا
وبريطانيا والصين الي جانب المانيا‮) ‬في‮ ‬تركيا الشهر المقبل‮. ‬وتصدرت اقالة متقي‮ ‬عناوين الصفحات الاولي لغالبية الصحف الايرانية‮. ‬وربطت عدة صحف مقربة من المحافظين هذا القرار بمعارضة متقي‮ ‬لقيام دبلوماسية موازية توكل لبعض المستشارين المقربين من احمدي‮ ‬نجاد‮. ‬وعنونت صحيفة‮ "‬القدس‮" ‬ان الرئيس وضع حدا لخلافه مع وزير الخارجية،‮ ‬مشيرة الي ان هذه الدبلوماسية الموازية أثارت في‮ ‬بعض الأحيان ردود فعل شديدة اللهجة من متقي‮.
‬وتحدثت صحيفة‮ "‬خبر‮" ‬المقربة من رئيس البرلمان علي‮ ‬لاريجاني‮ ‬،‮ ‬عن زلزال قائلة‮ :"‬احمدي‮ ‬نجاد‮ ‬يعلم جيدا ان صالحي‮ ‬يروق للغرب بسبب وجهات نظره المعتدلة‮". ‬وكتبت ان الوزير الجديد بالوكالة هو احد هؤلاء الاداريين الموكلين تشكيل دائرة جديدة داخل الحكومة رغم انه ليس بالضرورة من نفس الخط العقائدي‮ ‬للرئيس‮. ‬وكان صالحي‮ ‬عين علي رأس منظمة الطاقة الذرية في‮ ‬17‮ ‬يوليو‮ ‬2009‮ ‬مباشرة بعد اعادة انتخاب احمدي‮ ‬نجاد رئيسا وقد ثمن الغرب اعتداله‮.‬

أهم الاخبار