مطالبة بإطلاق سراح مؤسس ويكيليكس

عالمية

الثلاثاء, 14 ديسمبر 2010 14:34
لندن

يحاول مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج المعتقل في لندن، الحصول على إطلاق سراح مشروط في إطار إجراء لتسليمه إلى السويد وسط احتجاجات من محاميه وأنصاره على "مؤامرة سياسية" ضده.

وقال أسانج لوكالة الانباء الفرنسية إن الظروف الحالية لم تنل من قناعاته بل زادت من ترسيخ عزمه، منددا بشركتي فيزا وماستركارد الامريكيتين لبطاقات الائتمان وشركة

بايبال للدفع عبر الانترنت لانها عطلت التحويلات المالية لموقعه.

واعتبر ستيفنس أن هذا الإجراء ليس سوى محاولة لإبقاء مؤسس ويكيليكس قيد الحبس في مصلحة واشنطن التي ترغب في ملاحقته استنادا إلى قانون مكافحة التجسس.

واعتقل مؤسس ويكيليكس قبل أسبوع في العاصمة البريطانية إثر توقيفه بناء

على مذكرة اوروبية، واودع أسانج في الحبس في انتظار محاكمته بناء على طلب من القضاء السويدي الذي يلاحقه بتهمة الاعتداء الجنسي.

ورفضت المحكمة حينها الإفراج عنه واعتبرت أن المتهم "لديه الوسائل والقدرة على الفرار". وهو ما اعترض عليه محاميه مارك ستيفنس، وقال إنه من بين أشهر الشخصيات في العالم ويمكن التعرف عليه بكل سهولة.

وكثف الموقع التسريبات المحرجة خصوصا للولايات المتحدة من خلال 250 ألف برقية دبلوماسية ما زالت تسريباتها مستمرة.

 

أهم الاخبار