رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيتس: كلفة النزاع بأفغانستان لا تحدد حجم الانسحاب الأمريكي

عالمية

السبت, 04 يونيو 2011 14:52
كابول- ا ف ب:

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس الذي وصل اليوم السبت الى العاصمة الافغانية كابول في آخر زيارة له الى افغانستان قبل مغادرة منصبه أن حجم بدء سحب القوات الامريكية من افغانستان المقرر في يوليو يجب ألا تحدده كلفة النزاع.

ورأى مسئولون وبرلمانيون امريكيون مؤخرا أن كلفة الحرب في افغانستان يجب ان تكون عنصرا اساسيا لتقييم حجم الانسحاب، وهو ما رفضه جيتس.

وقال جيتس فى تصريحات صحفية على متن الطائرة التي أقلته من سنغافورة الى كابول "اعتقد انكم

عندما تنخرطون (في نزاع)، فإن نجاح المهمة يجب ان يطغى على كل شيء، لأن الامر الاكثر كلفة سيكون الفشل".

واضاف "هذا لا يعفي من القيام بتعديلات على المهمة او في الاستراتيجية, إلا ان الهدف النهائي يجب ان يكون نجاح المهمة".

وهذه الزيارة الى افغانستان هي الاخيرة لجيتس بصفته الرجل الاول في البنتاجون قبل مغادرته مهامه قريبا. ولم تكشف مدة الزيارة وتفاصيلها.

ومن المتوقع ان يلتقي الرئيس

الافغاني حميد كرزاي ومسئولين افغان وامريكيين.

كما سيتفقد جيتس القوات الامريكية المنتشرة في هذا البلد قبل اسابيع قليلة من التاريخ الذي اعلنه الرئيس باراك اوباما لبدء الانسحاب العسكري بدون الكشف عن حجم عملية الانسحاب.

وبإعلانه نهاية العام 2009 عن ارسال تعزيزات عسكرية عددها 30 الف جندي الى افغانستان، تعهد الرئيس الامريكي باراك اوباما بموازاة ذلك البدء في يوليو 2011 بسحب جزء من الجنود الامريكيين المنتشرين في هذا البلد.

ويكلف النزاع في افغانستان 120 مليار دولار سنويا للولايات المتحدة، ويعتبر بعض القادة والبرلمانيين الامريكيين أن واشنطن لا يمكن ان تسمح لنفسها بمواصلة التزامها في هذا البلد بكلفة باهظة والى اجل غير مسمى.

أهم الاخبار