رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رودريجيز: مقتل بن لادن لم يؤثر على الوضع بأفغانستان

عالمية

الخميس, 02 يونيو 2011 20:25
واشنطن(ا ف ب)

أعلن الرجل الثاني في القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ديفيد رودريغيز الخميس أن مقتل أسامة بن لادن لم يؤثر بتاتا على الوضع الميداني في أفغانستان حيث لا تزال أهداف الجيش الأميركي نفسها.

وقال رودريجيز خلال مؤتمر صحفي أهدافنا لا تزال نفسها: منع القاعدة من الاستفادة من ملجأ آمن ومنع طالبان من السيطرة مجددا على أفغانستان. موت أسامة بن لادن لم يبدل هذه المهمة، إلى ذلك فإننا لم نر أي تأثير لوفاته على
الصعيد الميداني في أفغانستان.
وأدلى الجنرال رودريجيز بتصريحاته من سياتل في إطار ندوة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة بثت في واشنطن ونظمها مركز الأبحاث سنتر فور اي نيو أميركان سيكيوريتي.
وحدد الرئيس الأميركي باراك أوباما يوليو 2011 موعدا لبدء انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان. وعلى الولايات المتحدة والحلف الاطلسي بعدها نقل الصلاحيات الأمنية إلى القوات الأفغانية بحلول العام 2014.
وأضاف رودريجيز لقد نجحنا في جعل القوات الأفغانية تركز على المواضع الصحيحة وحصلنا على دعم الكثير من اللاعبين في المجتمع المدني كي يركز موظفوهم وبرامجهم الرائعة على المناطق الرئيسية التي تم تحريرها.
وينتشر نحو 130 ألف جندي من قوة الحلف الاطلسي في افغانستان ايساف ثلثاهم من الاميركيين، دعما لحكومة الرئيس حميد كرزاي في مواجهة التمرد الذي يقوده مقاتلو طالبان الذين طردوا من السلطة نتيجة تدخل ائتلاف دولي نهاية العام 2001.
ومنذ مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في الثاني من مايو، طالب عدد من أعضاء الكونغرس الاميركي بإنهاء الحرب في افغانستان التي باتت بنظرهم غير ذي جدوى.

أهم الاخبار