رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحرير جميع رهائن المدرسة الفرنسية

عالمية

الاثنين, 13 ديسمبر 2010 19:10


أعلن وزير التربية الفرنسى لوك شاتيل، أنه تم تحرير كافة الرهائن بمدرسة ابتدائية شرق فرنسا، والقبض على الشاب الذى احتجزهم، مشيرًا إلى أنه يبدو مختلاً عقليًا. وكان شاب فى السابعة عشرة من العمر مسلحًا بسيفين، احتجز خمسة أو ستة أطفال رهائن، ظهر الاثنين، فى مدرسة ابتدائية بمنطقة بيزانسون شرق فرنسا، حسبما أعلن رئيس بلدية المنطقة.
وأوضح رئيس البلدية، جان لوى فوسريه، أن عملية احتجاز الرهائن بدأت قرابة الساعة الثامنة والنصف صباحًا، عند دخول التلاميذ إلى الصف فى مدرسة شارل فورنييه التى تقع فى لابلانواز، واحتجز الشاب فى البداية نحو عشرين طفلاً تتراوح أعمارهم بين أربع وست سنوات قبل أن يطلق سراح عدد كبير منهم.

وقال فوسريه، إن الشاب

"دخل إلى المدرسة حاملاً سيفين وقال إنه يريد شيئًا" دون أن يعطى تفاصيل أخرى، وأشارت إذاعة فرانس إينفو إلى أنه معروف بأنه يعانى من الكآبة وبأنه يتابع علاجًا نفسيًا.

وأضاف فوسريه، أن اتصالاً هاتفيًا أقيم بين الشرطة ومحتجز الرهائن الذى أفرج عن طفل ثم خمسة ثم ثمانية أطفال.

وقالت النيابة العامة لبيزانسون، إن طوقاً أمنيًا فرض حول المدرسة، كما أرسل فريق من فوج التدخل للشرطة الوطنية إلى المكان للتفاوض مع محتجز الرهائن.

أهم الاخبار