رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اللاجئون الأفارقة ضحايا منسيون في أزمة ليبيا

عالمية

الخميس, 02 يونيو 2011 16:33
كتبت- عزة إبراهيم:


لايزال مسلسل هروب اللاجئين الأفارقة من الصراع الدامي المشتعل علي الأراضي الليبية مستمرأّ حيث شهدت الشهور الأخيرة محاولة آلاف اللاجئين الهروب من ليبيا إلي تونس, في حين حاول آخرون استغلال الأوضاع الأمنية المتراجعة في ليبيا للفرار إلي إيطاليا استمرارا لعمليات الهجرة غير الشرعية من أفريقيا إلي السواحل الإيطالية.

نشرت صحيفة (جارديان) البريطانية أن 250 لاجئا أفريقيا في عداد المفقودين من إجمالي 820 أفريقيا حاولوا الهرب من ليبيا قبالة السواحل التونسية، وفقا لتصريحات أحد

مسئولي الأمن في تونس.

وأوضح المسئول أن بعض السفن التي نقلت اللاجئين انقلبت وحاول خفر السواحل في تونس انقاذهم وبالفعل تمكنوا من إنقاذ 570 شخصا ولكن الآخرين لقوا مصرعهم بفعل موجات البحر الهائجة.

وأكد أن عمليات البحث لا تزال مستمرة، كما قال مسئول من ميناء صفاقس جنوب تونس، موقع انتشال الناجين, أنه لم يتم العثور علي أي من المفقودين حتي الآن.

وأضاف أن معظم من تم انقاذهم في صحة جيدة ويبيتون حاليا في إحدى الثكنات العسكرية في صفاقس وبعضهم يتلقي الرعاية في المستشفى موضحا أن جميعهم من جنسيات أفريقية وكانوا على قوارب الصيد الصغيرة".

وأشار إلي أنهم حاولوا الهرب إلي إيطاليا بشكل غير شرعي فارين من الاضطرابات في شمال أفريقيا, وهو ما انتشر خلال الشهور الأخيرة حيث حاول الآلاف تكرار نفس المحاولة ولكن العديد منها لم ينجح, ولكن هذه المجموعة كانت تستقل عددا من القوارب المتهالكة إلى إيطاليا على متن عدد من القوارب المتهالكة في الأشهر الأخيرة، وواجهت القوراب الغرق في منتصف الطريق إلي الجزيرة الايطالية الواقعة بين تونس وصقلية.

أهم الاخبار