منفذ تفجيري السويد استهدف مناطق مزدحمة

عالمية

الاثنين, 13 ديسمبر 2010 17:30
ستوكهولم : وكالات

قالت السلطات السويدية -اليوم الاثنين- إن الانتحاري الذي فجر واحدة من قنبلتين ضربتا وسط العاصمة ستوكهولم الأحد كان في طريقه إلى منطقة مزدحمة، وكان يعتزم تفجير نفسه فيها.

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن المدعي العام السويدي توماس ليندستراند "إن الانتحاري وهو تيمور عبدالوهاب أرسل تحذيرات عبر هاتفه المحمول إلى وكالة الأنباء السويدية".

وأعلنت السلطات السويدية أنها باتت متأكدة أن الانتحاري الذي نفذ تفجيري ستوكهولم هو تيمور

العبدلي البالغ من العمر 28 عامًا، وهو سويدي الجنسية عراقي المولد.

وقالت مصادر أمنية سويدية إن تيمور لف وسطه بحزام ناسف، وحمل حقيبة ظهر بها متفجرات، وإنه ارسل رسائل إلكترونية تحمل تهديدات قبل فترة قصيرة من تنفيذه التفجيرين.

من جانب آخر قال عبد القدير بكش رئيس المركز الإسلامي في لوتن إن تيمور كان يتردد على مسجد المدينة

منذ عام 2007، وإنه كان يجاهر بنسخة وصفها بكش بأنها مشوهة للإسلام.

وكان موقع إسلامي على الإنترنت باسم "شموخ الإسلام" قد نشر الأحد صورة قال إنها لتيمور عبد الوهاب العبدلي.

ويظهر في الصورة شاب يرتدي ثيابًا غربية سوداء ويضع نظارات سوداء ويضع يديه في جيبيه، وسط منطقة خضراء.

ووقع انفجاران متزامنان تقريبًا اعتبرتهما أجهزة الاستخبارات السويدية "جريمة إرهابية"، يبعد احدهما عن الآخر حوالى 200 متر مساء السبت. وأدى أحدهما إلى مقتل شخص يعتقد أنه منفذ الهجوم، فيما انفجرت سيارة بالقرب من موقع الانفجار الأول وأدت إلى إصابة شخصين بجروح.

 

أهم الاخبار