رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل صحفي باكستاني قرب إسلام أباد

عالمية

الثلاثاء, 31 مايو 2011 20:30
إسلام اباد (ا ف ب)

أعلن مسئولون باكستانيون الثلاثاء أنه عثر على صحفي باكستاني اختفى بعد أن كتب مقالا حول العلاقات بين الجيش الباكستاني والقاعدة، مقتولا قرب اسلام اباد.

وكان سيد سليم شهزاد (40 عاما) مراسل وكالة ادنكرونوس انترناشونال الايطالية للأنباء في باكستان، التي كانت أول من أعلن مقتله والمسئول عن مكتب آيجا تايمز اون لاين في باكستان ومقره هونغ كونغ.

وبحسب مسئولين عثر على جثة الصحفي قرب سيارته في ضواحي

سارا والامغير على بعد حوالى 150 كم من العاصمة وتعرف أقاربه عليها.

وقال الضابط في الشرطة ذو الفقار علي لـ" فرانس برس" إن أقاربه آتوا إلى مركز الشرطة وتعرفوا الآن على الجثة.

وكان الصحفي فقد الأحد بعد أن غادر منزله في اسلام اباد للمشاركة في برنامج تلفزيوني ولم يصل إلى وجهته.

وفقد الصحفي بعد يومين من

نشر ايجا تايمز اون لاين تحقيقا مفاده أن الهجوم الأسبوع الماضي على قاعدة في كراتشي جنوب باكستان جاءت ثأرا من قبل القاعدة لاعتقال ضباط في البحرية يشتبه في أنهم على صلة بهذا التنظيم.

وقال لنا إنه تلقى تهديدات من قبل الاستخبارات الباكستانية. وقال لنا أنه إذا أصابه مكروه علينا إبلاغ الإعلام بالوضع والتهديدات، وأضاف أنه حتى لو كان علينا انتظار نتائج التحقيق فإن الاستخبارات الباكستانية متورطة في قضايا مماثلة.

وأمر رئيس الوزراء الباكستاني بفتح تحقيق حول خطف الصحفي ومقتله، مؤكدا أن القتلة سيحالون على القضاء.

أهم الاخبار