رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شبيجل: وثائق جديدة تكشف أسرار رحلة هيس لإنجلترا

عالمية

الثلاثاء, 31 مايو 2011 17:37
كتبت – ولاء جمال جبّة:

كشفت مجلة دير شبيجل عن وثيقة تدعى أن القائد الألمانى هتلر كان على دراية بمخطط طيران والتر ريتشارد رودولف هيس، القائد الألماني البارز ونائب هتلر بالحزب النازى، إلى بريطانيا فى عام 1941، لعرض اتفاق سلام، كما أعلن.

وأوضحت أنه على الرغم من اعتقاد المؤرخين أن الرجل الثانى فى الحزب النازى كان يتصرف من تلقاء نفسه إلا أن بعض الوثائق الجديدة التى كشف عنها أحد مساعدى هيس توضح غير ذلك تماماً.

وأضافت أن هيس كان قد سافر إلى اسكتلندا أثناء الحرب العالمية الثانية لمناقشة اقتراح سلام مع انجلترا، لكن سرعان ما قبض عليه الإنجليز وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، وهو ما جعله ظل محل احترام وتقدير كبيرين بين مؤيدى النازيه ومعادي السامية في العالم. وعلى الرغم من أن كيفية القبض عليه لا تزال

غامضة إلى الآن، إلا أن السلطات البريطانية ربما ما زالت تحتفظ بوثائق تبين حقيقة ما حدث.

واستطردت المجلة أن الرحلة التى قام بها إلى انجلترا منذ 70 عاماً تظل ليومنا هذا واحدة من الألغاز الكبيرة فى الحرب العالمية الثانية، نظراً للأسئلة الكثيرة التى تطرح نفسها فى هذا السياق، وهى لماذا يعرض السلام على بريطانيا فى الوقت الذى كانت فيه القوات المسلحة الألمانية تستعد لهزيمة القوات البريطانية بل وتستعد للهجوم على الإتحاد السوفيتى؟

وكشف التقرير المكون من 28 صفحة والذى كتبه المؤرخ الألمانى ماتياس أوهل بناء على وثائق كتبها كارلهاينز بنتش وهو رجل أعمال انضم للحزب النازى فى وقت مبكر وقد كان سجين على إثر

الحرب السوفيتية من عام 1945 – 1955 أن هتلر استقبل رسالة كتبها له هس يقول فيها "عندما تتلقى هذه الرسالة سأكون فى انجلترا". ووفقاً لما قاله بينش، فإن هتلر لم يكن غاضباً من هذه الرسالة. وتابع بينش قائلاً "إن هتلر كان على دراية بما سيقوم به بينش، مضيفاً "إن هذه الرحلة كانت بترتيب مسبق مع إنجلترا، مضيفاً أن "هيس استخدم كل الوسائل المتاحة لتحييد إنجلترا فى ذلك الوقت".

ولفتت المجلة إلى ما جاء على لسان خادم هتلر من أنه لم يكن يجرؤ أن يسأل هتلر ما إذا كان يعلم برحلة هيس إلى إنجلترا أم لا مضيفا، "ولكن تصرفاته لم تكن فقط تشير إلى أنه كان يعلم مقدماً، بل أيضا تشير أن هتلر هو من أرسل هيس إلى انجلترا".

وختاما تساءل كل من جان فريدمان وكلاوس وجريف بعد الكشف عن هذه الوثائق الجديدة هل تاريخ الحرب العالمية الثانية فى حاجة إلى كتابته من جديد؟ وهل المناورة التى قام بها هيس هى فى الواقع تصرف دبلوماسى رسمى؟

أهم الاخبار