رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير للجنة الشئون الخارجية يكشف الدوافع الحقيقية لرغبة أوروبا في رحيل‮ "القذافي‮ "

عالمية

الثلاثاء, 31 مايو 2011 14:12
بروكسل ـ فكرية أحمد‮: ‬


كشف تقرير اوروبي للجنة الشئون الخارجية بالبرلمان الاوروبي عن الاسباب والدوافع الاوروبية الحقيقية ،‮ ‬وراء رغبة الاتحاد الاوروبي في رحيل نظام القذافي‮ ‬،‮ ‬وهي ذات الاسباب التي دفعت دولاً‮ ‬أوروبية الي المبادرة بالتحالف مع امريكا لضرب قوة القذافي،‮ ‬فيما لم يتم اتخاذ قرار بالتدخل في دول اخري علي‮ ‬غرار سوريا واليمن وغيرهما،‮ ‬رغم تعرض شعوب هذه الدول لذات اعمال العنف والقهر من قبل النظام‮. ‬وقال التقرير الذي اعدته آنا‮ ‬غومير مقررة اللجنة الخارجية‮ ‬،‮ ‬واطلعت عليه‮ »‬الوفد‮«‬،‮ ‬وتاريخة يرجع الي‮ ‬13‭ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬،‮ ‬قال إن النظام الليبي لا يزال‮ ‬من النظم الاستبدادية،‮ ‬التي تمارس منهجية انتهاك للمعاهدات الدولية المتعلقة بالحقوق الأساسية والحريات‮ ‬،‮ ‬فيما يتعلق بحقوق اللاجئين،‮ ‬أو التعاون مع اوروبا لوقف امواج اللاجئين من شمال افريقيا الي دول الاتحاد،‮ ‬بجانب تمسكها

باحكام الاعدام‮ ‬،‮ ‬ووجود العديد من الازمات بينها وبين أوروبا مثل الممرضات البلغاريات،‮ ‬وتوجد ادلة كثيرة علي ممارسة التميز والاضطهاد العنصري ضد العمال الاجانب وكذلك المهاجرين في ليبيا علي أساس أصلهم القومي أو الإثني،‮ ‬بجانب العنف الجنسي ضد النساء،‮ ‬حيث لم تتخذ ليبيا اي تدابير ملموسة لتحسين حقوق الإنسان بموجب معاهدات الأمم المتحدة،‮ ‬كما ان المدنيين‮ ‬محرومون من الحقوق السياسية،‮ ‬وحرية التعبير والتجمع،‮ ‬وتكوين الجمعيات،‮ ‬والحق في محاكمات عادلة،‮ ‬كما توجد اعمال الاحتجاز التعسفي والتعذيب،‮ ‬وحالات الاختفاء ضد المهاجرين‮. ‬

واكد التقرير انه لا يمكن تجاهل الأوضاع في ليبيا،‮ ‬بسبب موقعها علي الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط،‮ ‬فهي ذات أهمية استراتيجية لاوروبا‮ ‬،‮ ‬و تلعب دورا

في الأمن الإقليمي الافريقي والعالمي‮ ‬،‮ ‬بما في ذلك ضرورة منع انتشار التطرف والارهاب‮ ‬،‮ ‬كما ثبت انها تمتلك أكبر احتياطي للنفط في أفريقيا‮ ‬،‮ ‬كما انها اكبر ثالث مورد للغاز إلي أوروبا‮ ‬،‮ ‬وهي بلد عبور مهمة للمهاجرين واللاجئين‮ ‬،‮ ‬الا ان تركز السلطة في يد رجل‮ ‬واحد هو العقيد القذافي‮ ‬،‮ ‬حامل أطول‮ ‬لقب بدءا من ملك افريقيا وصولا الي زعيم عربي،‮ ‬يجعل الاوضاع اكثر سوءا‮ ‬،‮ ‬ويهدد الاسثتمارات وامن الطاقة الأوروبية،‮ ‬كما ان‮ ‬ليبيا هي واحدة من أقل الاقتصادات تنوعا في المنطقة،‮ ‬والاقل في الاستثمارات الأجنبية‮ ‬،‮ ‬وتخضع تبعا لقرارات‮ ‬غير متوقعة للزعيم القذافي‮.‬

وقال التقرير انه رغم حظر دستور ليبيا تسليم اللاجئين السياسيين الي دولهم،‮ ‬إلا أنها قامت مراراً‮ ‬بصورة‮ ‬غير شرعية باعادة اللاجئين وتسليمهم‮ ‬علي الرغم من المخاطر علي حياتهم‮ ‬،‮ ‬وقبل‮ ‬إقفال مكتب مفوضية اللاجئين‮ ‬في طرابلس‮ ‬،‮ ‬كان هناك‮ ‬8950‮ ‬لاجئاً‮ ‬مسجلاً،‮ ‬معظمهم من إريتريا،‮ ‬العراق،‮ ‬الصومال،‮ ‬السودان،‮ ‬أثيوبيا وتشاد،‮ ‬وحوالي‮ ‬3700‮ ‬منهم لاجئون فلسطينيون‮.‬

أهم الاخبار