رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوادر أزمة بين الناتو والمسئولين الأفغان

عالمية

الاثنين, 30 مايو 2011 20:24
بوابة الوفد – نرمين حسن:

اعتذر مسئولون رسميون بحلف الناتو عن قتل المدنيين الأفغان فى الحملة الجوية التى شنتها السبت الماضى وتسببت فى مقتل 14 مدنياً أغلبهم من النساء والأطفال. وقد تسبب الحادث فى أزمة بين قوات التحالف والسلطات الأفغانية. وخفضت قوات التحالف من عدد المدنيين القتلى فى حملاتها الجوية لكن الأفغان أعربوا عن اعتراضهم على قتل أى مدنى.

و زعم الجنرال جون تولان قائد المنطقة الجنوبية الغربية فى بيان تعازيه لأسر الضحايا واعتذاره لهم أن عدد الضحايا 9 أشخاص، وأكدت السلطات الأفغانية أن عدد الضحايا 14 شخصا منهم على الأقل 10 أطفال وامرأتين .

وأوضح تولان أن الحملة الجوية تمت بعد هجوم مسلح فى تلك المنطقة على دورية من دوريات التحالف تسببت فى مقتل ضابط مارينز . وأشار إلى أن خمسة من المتمردين استمروا فى

الهجوم على قوات التحالف من المعسكر واعتبر تولان أن الحملة شنت لتطهير المنطقة من التهديدات.

واكتشفت القوات أن المعسكر المفترض المخصص للمتمردين ليس سوى مجموعة منازل يسكنها مدنيون أبرياء ! وزعم تولان لصحيفة يو أس توداى إجراء تحقيقات مكثفة حول الواقعة لتحديد خلفيات الحادث وأسبابه وحين التوصل إلى نتائج ستحدد دية تقدم إلى أسر الضحايا تبعا للثقافة والعادات الأفغانية .

حذر الرئيس الأفغانى حميد كرزاى قوات التحالف من تكرار الحادث بعد إدانته له فى بيان صادر عنه بالأمس. وأضاف أنه التحذير الأخير لقوات الناتو والقوات الأمريكية والمسئولين الأمريكيين، وأنه سبق وحذر القوات الأمريكية والناتو من العمليات غير المنظمة التى ستقتل المدنيين فقط

ووصفها بأنها عمليات غير إنسانية وأن القوات لا تتعلم ابدا.

ولم يفصح كرازاى عما سيفعله فى حالة تكرار الحادث وتسبب العمليات الجوية فى مقتل المزيد من المدنيين. ورفض جاى كارنى المتحدث الرسمى باسم البيت الأبيض التعليق على بيان الرئيس الأفغانى، لكنه أكد أن الولايات المتحدة تشارك كرزاى قلقه على حياة المدنيين الأفغان، وأنه يعمل مع المسئولين الأفغان على تجنب إصابة المدنيين فى العمليات القادمة.

وزعمت الصحيفة الأمريكية أن عدد الضحايا الذين سقطوا بأيدى المتمردين أعلى بكثير ممن سقطوا على أيدى قوات التحالف و الناتو . كما زعم المسئولون الرسميون بقوات حلف الناتو أن الحملات الجوية الهادفة تمثل أنجح حملات ضد المتمردين المسلحين.

أكدت الصحيفة مصرع 2777 شخصا العام الماضى بنسبة أقل 15 % عن العام الذى يسبقه حسب تقرير الأمم المتحدة يتحمل مسئولية معظم الضحايا هم المتمردون المسلحون فى حين انخفضت نسبة ضحايا الناتو من المدنيين بنسبة 21% فى عام 2010 ولكن المسئولين الأفغان يعتبر العدد ضخما مما يثير غضب الشعب والمسئولين الأفغان.

أهم الاخبار