رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدالاى لاما يتخلى رسميا عن مهامه

عالمية

الاثنين, 30 مايو 2011 16:24
نيودلهى- ا ف ب:


تخلى الدالاي لاما رسميا عن مهامه السياسية لكنه سيبقى رمز الحركة التيبتية، كما اعلن متحدث باسم الزعيم الروحي للتيبتيين في المنفى اليوم الاثنين.

وكان الدالاي لاما الذي يبلغ من العمر 75 عاما، أعلن في مارس الماضي نيته في التخلي عن مهامه السياسية والاحتفاظ بدوره كزعيم روحي، ونقل مهامه الرسمية الى رئيس وزراء جديد يتمتع بصلاحيات واسعة.

وفي ابريل انتخب رجل قانون في الثالثة والاربعين يدعى لاوبسانج سانجاي رئيسا للحكومة التيبتية في المنفى مع مهمة حساسة للاضطلاع

بدور سياسي جسده الدالاي لاما خلال عقود من الزمن.

وهذا الانتقال السياسي سيعطي رئيس الوزراء الجديد المنتخب موقعا اكبر بكثير من أسلافه.

وقال المتحدث باسم الراهب البوذي تمبا تسيرينج فى تصريحات صحفية: "إنها لحظة تاريخية حقا. انه (الدالاي لاما) سيكون على الدوام الزعيم الديني ورمز الوحدة التيبتية، لكنه نقل رسميا دوره السياسي".

واضاف المتحدث ان الدالاي لاما وقع على تعديلات دستورية للحكومة التيبتية في المنفى خلال

اليومين الاخيرين لينهي بذلك رسميا دوره السياسي،مشيرا الى "انه كان اخر قرار سياسي له".

وسيكرس الحائز على جائزة نوبل للسلام من الان فصاعدا أوقاته "للعمل اكثر من اجل اعلاء القيم الانسانية والعمل من اجل تفهم افضل بين الاديان" كما اضاف تيمبا تسيرينغ.

وتعكس فكرة ان يسلم الدالاي لاما صلاحياته السياسية الى شخصية منتخبة، القلق بشأن طريقة مواصلة النضال من اجل حقوق التيبتيين التي تمثل فقط بالحائز على جائزة نوبل للسلام منذ هروبه من لاسا في 1959 اثر انتفاضة مناهضة للصينيين.

ويخشى البعض من ان تسقط معركتهم في طي النسيان مع وفاة الدالاي لاما الذي يجسد في نظر الغرب قضية التيبتيين.

أهم الاخبار