"الثماني" يحثون روسيا لعدم استخدام الفيتو ضد قرار "سوريا"

عالمية

الخميس, 26 مايو 2011 19:39
بوابة الوفد – نرمين حسن:

أكدت صحيفة لو فيجارو أن اجتماع الدول الثماني سيناقش عدة قضايا سياسية عربية على هامش اجتماعاته بالإضافة إلى قضية خليفة دومينيك شتراوس خان فى رئاسة صندوق النقد الدولى والمرشح لها كريستين لاجارد و التسرب النووى من مفاعل فوكوشيما.

وأبدى نيكولا ساركوزى الرئيس الفرنسى رغبته فى إبقاء رئاسة الصندوق أوروبية . وأشارت مجلة تشالنج الفرنسية إلى أن الاجتماع سيوجه دعوة إلى اجتماع عاجل بين الجانبين الاسرائيلى والفلسطينى لمناقشة وبحث سبل التوصل إلى سلام دائم بين الجانبين.
ودعت روسيا إلى عدم فرض أية عقوبات أو ممارسة ضغوط
على أى دولة خلال الاجتماع . وأشارت لو فيجارو إلى أن المشاركين فى الاجتماع يسعون إلى حث روسيا لعدم استخدام حق الفيتو فى مواجهة العقوبات المقررة ضد سوريا خاصة وأن هجمات حلف الناتو على طرابلس خرجت عن إطار قرار الأمم المتحدة مما أثار الكرملين ودعا إلى وقف الهجمات الجوية التى تحصد أرواح المدنيين وتؤثر على البنية التحتية الأساسية للشعب الليبى. وأكد نيكولا ساركوزى أن الاجتماع الذى يحضره عدد كبير من
أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة سيناقش كيفية إعلان الدولة الفلسطينية فى سبتمبر القادم رغم محاولات بنيامين نتانياهو لإفشال انطلاق المبادرة خاصة مع توافق الأوروبيين والروس والأمريكيين فى ذلك الأمر . وأشارت الصحيفة أن مجموعة من الخبراء سيقدمون اليوم ملفا يتعلق بكارثة فوكوشيما وقضية الأمن النووى عكفوا عليه منذ أكثر من شهر وسيتضمن البيان الختامى مطالبات بضرورة تعهد الدول المستخدمة للطاقة النووية بمراجعة حساباتها داخل مفاعلاتها النووية بشكل دورى كما تفعل الولايات المتحدة وكما ستفعل أوروبا وستدعو المجتمع الدولى لإضافة عناصر جديدة للأمان النووى أعلى مماسبق ولكن اجتماع دول الثماني سيترك التفاصيل لاجتماع وزراء الطاقة النووية المزمع عقده فى يونيو القادم ويضم عددا كبيرا من الدول الكبرى.

أهم الاخبار