رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئيس التركى يطالب بإنهاء العنف فى سوريا

عالمية

الجمعة, 14 يونيو 2013 16:24
الرئيس التركى يطالب بإنهاء العنف فى سوريا
الأناضول:

طالب رئيس الجمهورية التركية عبدالله غول، بانهاء العنف في سوريا، مشيرا إلى أن تصريحات البيت الأبيض بشأن استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية ضد شعبه، توجب تقييم الأمر بشكل جيد لمعرفة كيفية الرد عليه.

وشبه غول، في تصريحات صحفية له أثناء زيارته اليوم لمدينة أرداهان شمال شرق البلاد، الأسلحة الكيميائية بأسلحة نووية صغيرة، مشددا على أنه لم ينس أحد حتى الآن ما حدث في مدينة حلبجة شمال العراق، وما خلفه استخدام السلاح الكيميائي من قتل الآلاف من المدنيين.
ولفت غول إلى أن الخبراء الدبلوماسيين يقومون

بتقييم الوضع الجديد قبيل اتخاذ الخطوات القادمة، لافتا إلى أن ثبوت استخدام النظام للسلاح الكيميائي يفتح صفحة جديدة في ملف الأزمة السورية، فضلا عن أنه يفتح باب جميع الاحتمالات.
وتمنى غول أن تتوقف الحرب الدائرة في سوريا، ويتم وقف اطلاق النار، لأن البلاد تقوم بحرق وتدمير نفسها بنفسها، الأمر الذي يخلف آلاما كبيرة، مطالبا بقيام نظام يقوم بتمثيل جميع السوريين.
من ناحية أخرى شدد غل على ضرورة الحوار في البلاد
من أجل انهاء الاحتجاجات بشأن منتزه ساحة تقسيم، الأمر الذي أضر بالبلاد، مشيرا إلى أن الحكومة تعمل على لقاء مختلف أطياف الشعب من أجل إيجاد حل مناسب للأزمة.
ودعا غل أطياف الشعب التركي بالعودة إلى أعمالهم المعتادة، وانهاء ملف الأحداث لأن الحوار بالعقل السليم هو الذي يؤدي إلى حدوث الهدوء والاستقرار، وبالتالي عودة الحياة الطبيعية إلى المنطقة
وكان  البيت الأبيض قد أكد استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيمياوية، بما في ذلك غاز الاعصاب، ضد معارضيها في سوريا.
وقال بن رودوس مساعد مستشار الأمن القومي، في بيان خطي، "إن الولايات المتحدة تابعت عن كثب استخدام الكيماوي المحتمل في سوريا"، مشيرا إلى نظام الأسد استخدم غاز السارين على نطاق محدود ضد معارضيه.

 

أهم الاخبار