رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجرف: رئيس إيران القادم أكثر تشدداً مع الغرب

عالمية

الخميس, 13 يونيو 2013 13:48
تليجرف: رئيس إيران القادم أكثر تشدداً مع الغرب
كتبت- أمانى زهران:

تحت عنوان "أحمدي نجاد.. العالم سوف يفتقده بعدما يرحل"، اهتمت صحيفة (تليجراف) البريطانية بالرئيس الإيراني المنتهية ولايته "محمود أحمدي نجاد"، ومدى افتقاد العالم له.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن "نجاد" كان يتبع سياسة عدائية ضد الغرب إلا أنع كان ذكيا ومعتدلا إلى حد كبير، وهذا ما قد يجعلنا نفتقده نظرا لأن الرئيس الإيراني القادم سيكون حتما "متشددا" ويتبع سياسة أكثر صرامة من تلك التي اتبعها نجاد.
وأضافت الصحيفة قائلة: "بخروج "نجاد" من الرئاسة فإن ذلك

قد يجعله يختفي من المسرح السياسي، وسيلعب دوره على المسرح الفائز من ضمن 6 مرشحين يتنافسون على منصبه، وللأسف، فإن الرئيس الإيراني القادم لن يسعد الغرب في التعامل معهم".
وتطرقت الصحيفة إلى اثنين من المرشحين الأوفر حظا في الانتخابات الإيرانية، وكان في المقدمة "سعيد جليلي"، الذي ووصفته بأنه متدين ومثير للإعجاب، خدم في الحرب العراقية الإيرانية، ثم أصبح المفاوض الرئيسي في المحادثات حول
برنامج إيران النووي.
ويشتهر جليلي بولائه للمرشد الاعلى للثورة الإيرانية "آية الله خامنئي"، الذي استاء كثيرا من نجاح أحمدي نجاد في تكوين قاعدة شعبية تلتف حوله ووضعته في موضع مواجهة في بعض الاوقات مع خامنئي، ولن يسمح بتكرار تلك التجربة ثانية مع الرئيس القادم، ويبدو أن "جليلي" خير من يمتثل لأوامر خامنئي، ولن يشكل خطرا فيما يخص هذاالموضوع.
وانتقلت الصحيفة بعد ذلك إلى "محمد باقر قاليباف"، عمدة طهران، والذي كان له دور كبير في إصلاح العاصمة وإعادة إنعاشها، واعتمادا على الاساليب الناجحة التي اتبعها في العاصمة، وعد بتحقيق إصلاح مماثل في الاقتصاد الوطني على الرغم من العقوبات الدولية.

أهم الاخبار